ساعة موسيقى

ليز ماكومب أو القلب النابض للمحبة والسلام

سمعي

أحيت ليزماكومب مؤخرا حفلا باريسيا في صالة" كاردين" أطلت خلاله على جمهورها مضيئة بنورها الصادق النابع من أيمانها." I Believe " عنوان ألبومها الأخير.

إعلان

بدأت ليز ماكومب الغناء باكرا مع والدتها التي كانت قسيسة في أحدى كنائس ولاية أوهايو الأمريكية و ترعرعت في هذا الجو الروحاني، الذي استمدت منه طاقتها و قوة أيمانها بالحب والحياة.

لا تكتفي ليز ماكومب بالغناء بل تعزف على آلة البيانو، آلة وقعت في غرامها منذ الصغر ورافقتها في كل أعمالها.

ليز ماكومب على غرار الفنانة الأمريكية "ماهيليا جاكسون"، دافعت عن حقوق الشعب الأسود، ولكنها استطاعت بأن توسع نطاق موسيقى "الغوسبيل" وتجعلها موسيقى عالمية.

منذ ألبومها الأول Acoustic women الذي صدر عام 1992 وحتى الأخير I believe تجول ليز ماكومب العالم وتغني المحبة والسلام.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم