ساعة موسيقى

محمد أبو زكري و الثورة الموسيقية

سمعي

مع مرور عام على بداية الثورة المصرية، توقفت الساعةونظرنا إلى الوراء، نظرة ناقدة ، باحثة، متطلبة، متأملة،.نظرة عربي يتساءل عن هذه اللحظات القوية التي يعيشها والتي ستغير عالمه.في فوضى الحواس العارمة ، يعلو بنا الفن إلى أماكن أخرى،كمن ينظر إلى الساحة من نافذة مجاورة ، نافذة الإبداع.

إعلان

يعلو عود محمد أبو زكري و يحملنا إلى ذلك المكان  الذي تصبح فيه الثورة موسيقى. آلة العود التي يسخرها لحملنا إلى عالمه الداخلي والسكون في قلبه لوهلة والنظر إلى الخارج.

يدعونا محمد أبو زكري للتفكير في تحولات مجتمعنا ، هو الذي لم يتعدى العشرين و ينتمي إلى الغد، هو الذي سيبني و يعيش، هو الذي يثبت لنا بأن الثورة الحقيقية هي تلك التي ستفتح الباب للفن وتجعل منه حارسا للمعبد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم