ساعة موسيقى

أصوات من سوريا

سمعي

بغض النظر عن الوسيلة التي يستعملها الفنان للتعبير عن نفسه فهو غالبا ما يعكس تحولات مجتمعه ويكون جزءا لا يتجزأ من الواقع ومن حلم المستقبل وبنائه.

إعلان

يتابع الفنان السوري ويتفاعل مع الواقع السوري اليوم و يعطي نبض ورؤية مختلفة لكل ما يجري.
من بين هؤلاء الفنانين وائل القاق ومشروعه الجريء "نشامى" ، ريبال الخضري  مع صوته الحساس وعازف الكلارينات كنان العظمه الذي يتابع عطاءه متيحا للمستمع  اكتشاف أعماله الأخيرة الملونة والنابعة من تفاعله مع أحداث سوريا والطريق التي سلكها منذ بداية الثورة في سوريا.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم