ساعة موسيقى

مشروع خوري وإستريلا مورينتي "لقاء القلوب"

سمعي

يقدم مشروع خوري المؤلف من الإخوة الثلاثة: إليا، أسامة، وباسل خوري حفل افتتاح "متحف حضارات أوربا والمتوسط" الذي فتح أبوابه للحمهور اليوم. قام الإخوة خوري بدعوة الفنانة الإسبانية إستريلا مورينتي ابنة مغني الفلامنكو الشهير إنريكي مورينتي للمشاركة في حفل الافتتاح.

إعلان

 

 

 الأخوة خوري كانوا قد التقوا بوالدها وعزفوا معه في مدينة عمان عام 2006 وكان إعجابهم حقيقي بقدرات هذا الفنان "على إعادة صياغة عالم الفلامنكو وفتح أبواب المزيج مع تيارات موسيقية مختلفة .

تابعوا مشوارهم الموسيقي واستقروا في العاصمة الفرنسية فاتحين بذلك أبواب التواصل و عندما نتقى مشروعهم الموسيقي لحفل الافتتاح، لم يتأخروا في قبول الدعوة واستقبال ابنة الفنان الذي أثر على مشوارهم.

لقاء ما بين الموسيقى الشرقية و الفلامنكو بدأ منذ أشهر وسمح للفنانين بأن يمدوا الجسور ما بين الألوان الموسيقية وأن يفتحوا الأبواب للحوار الحقيقي سواء على صعيد الشكل ولكن أيضاً على صعيد المضمون . السفر من buleira إلى التانجو ووصولاً إلى مقطوعات رومبا ....و مقطوعة للفنان باكو دي لوسيا ... أي أنهم لا يتوقفون عند حدود معينة بل يتابعون عملية التجريب الموسيقي وإعادة خلق لغة فلامنكو جديدة محترمين بذلك الباب الذي فتحه إنريكي مورانتي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم