تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

عبد الله الغورد الكناوي المتنور

سمعي
ميساء عيسى
1 دقائق

استطاع المعلم عبدالله الغورد، عبر مشواره الطويل، أن يثبت أن مكانة "المعلم الكناوي" لا تنبع من تمكنه من ثقافته ومن إرثه الموسيقي فقط ولكن أيضا من انفتاحه على العالم وإلمامه بمهنة توطد انتمائه إلى مجتمعه المغربي.

إعلان
 
 
ولد المعلم عبدالله الغورد، في مدينة "طنجا" التي تميزت بانفتاحها الثقافي واستيعابها لتيارات أدبية وموسيقية عديدة.     
قام عبد الله الغورد، بالتواصل مع موسيقى الجاز فاتحا الباب للحوار الثقافي، عبر علاقته الموسيقية مع فنان الجاز الأمريكي "راندي واستون". سويا قاما بشق الطريق للقاءات موسيقية مختلفة ما بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية.كما قام بتأسيس "دار كناوة" في طنجة.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.