ساعة موسيقى

" زمن الصمت": الألبوم الجديد لفرقة "لاجئي الراب"

سمعي
مونت كارلو الدولية

"ساعة موسيقى" التقى بياسر و محمد جاموس من فرقة "لاجئي الراب" بمناسبة إطلاقهم ألبومهم الجديد "زمن الصمت" و للحديث عن الراب العربي السوري.

إعلان

"لاجئو الراب" هي فرقة تأسست في سوريا على يد أربعة مغنيين راب من اصول فلسطينية، سورية و جزائرية: ياسر و محمد جاموس، احمد زروق و محمد جواد.
 
ابتدأ مشوارهم بإصدار أول البوم لهم في عام 2007 بعنوان "لاجئي الراب" و من ثم صدر البوم ثاني لهم يحمل اسم "وجه لوجه" في عام 2010. كان الهدف من إنشاء هذه الفرقة هو إيجاد مساحة للتعبير عن آرائهم و مواقفهم السياسية و الاجتماعية. نالت الفرقة على إعجاب العديدين كما حظيت على اهتمام إعلامي واسع لقدرتهم على إيصال رسالتهم إلى العالم بصدق و بقوة. 
 
هذا و شاءت الصدفة أن اندلعت الثورة السورية،  فلم يتأخر "لاجئي الراب" لتأييدها من خلال إنتاج العديد من الأغاني الثورية التي تعزز الثورة و ترفض الظلم و الدكتاتورية في سوريا.
 
اضطرت الفرقة منذ ثلاثة شهور الخروج من سوريا بعد الضغط عليها وللوضع السيئ الذي لم يسمح لهم متابعة عملهم  الفني هناك واستقر نصف الفريق محمد وياسر في باريس بينما احمد بجزائر ومحمد جواد في مصر ليكملو مشوارهم مجال كما تستعد الفرقة برغم المسافات بينهم لإطلاق ألبومها الجديد قريبا "زمن الصمت".
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم