تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

أمريكا السوداء تتجلى في تيار"البلاكسبلواتايشون" الثقافي

سمعي
فيس بوك

ظهر تيار"البلاكسبلاواتايشون" في أواخر الستينات في الولايات المتحدة الأمريكية. واستطاع تغيير المعايير السينمائية والموسيقية التي كانت تحت سيطرة الرجل الأبيض.

إعلان

 

سمحت هذه الحركة الثقافية باقتحام الفنان الأسود لعالم السينما الذي كان محظورا عليه، واخترع لغة سينمائية ساخرة وناقدة لمجتمع أمريكي طغى عليه الظلم الاجتماعي والتمييز العنصري.
 
كان أنتاج هذه الفترة غزيرا وتميز بتنوعه في معالجته لأنواع سينمائية عديدة. وتميزت تلك  الفترة أيضا بموسيقى الأفلام التي أنتجها أكبر فناني تلك الحقبة، نذكر منهم "جايمس بروان" الذي أفتخر بانتمائه إلى الجالية السوداء وغنى مقطوعة "أنا أسود وفخور بذلك"، غير أنه لم يكن الوحيد في اللائحة، والأسماء عديدة مثل "مارفين جاي"، و"بوبي ووماك"، و"كورتيس مايفيلد" و"ايزاك هايس" الذي أنجز موسيقى فيلم "شافت" الذي أصبح رمزا لتلك الحقبة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.