تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

"سيدي بيمول" عابر الحدود

سمعي
الصورة من فيسبوك
1 دقائق

قام "حسين بوكيلا" بالغوص في تجربته الموسيقة منذ التسعينات مع ألبومه الأول عام 1998 الذي كان يحمل عنوان "سيدي بيمول".

إعلان

ومتابعاً المشوار حتى ألبومه الأخير "عافية" الذي يمد فيه الجسور كالعادة ما بين الشرق والغرب.

ألبوم ملون تلتقي فيه آلة "الكمبري" بالساكسفون والناي والإيقاع، ويزرع فيه حسين بوكيلا ولعه بالموسيقى الأم، أي الموسيقى الافريقية، مؤكداً بذلك أن القارة السمراء منبع لموسيقى العالم.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.