تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

موسيقى" الفورو" البرازيلية

سمعي
فيسبوك الفنان
1 دقائق

وصل "تنينو الميدا " إلى باريس في التسعينات ، تاركاً البرازيل وراه وحاملاً في حقيبته الموسيقى.

إعلان

كبر "تونينو " في قرية صغيرة في شمال البرازيل ، اعطته روح الموسيقى "الفورو " التقليدية و علمته الكرم .
مشواره الموسيقي البرازيلي كان ملون بتيارت أخرى، فعندما إنتقل باكراً من قريته إلى المدينة وتحديداً إلى سن باولو ، إكتشف عالماً موسيقياً شاسعاً  و لكنه حافظ على ولعه الأول ، أي موسيقي "الفورو".
ألبومه  "دو فورو نو سمبا " دعوة للغوص في موسيقى "الفورو "  التي انتشرت بشكل واضح في أوروبا .

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.