تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

حكاية أسطوانة "الفينيل" التي تعود الى الساحة

سمعي
فليكر
1 دقائق

نغوص في عالم الأسطوانات "الفينيل" التي كانت الوسيلة الأهم لسماع الموسيقى لسنوات عديدة أي انطلاقا من تاريخ اكتشافه في عام 1878 ووصولا إلى اختفائه في ثمانينات القرن الماضي وعودته اليوم إلى عالم الصناعة والترويج الموسيقي.

إعلان
 
يشاركنا في الحلقة:
السيد كمال قصار مدير مؤسسة توثيق الموسيقى العربية في بيروت.
السيد فرانسوا سكوت الذي حول داره في مدينة مرسيليا متحف للفينيل.
أنس بوغاتايا مؤسس مدونة " فينيل".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.