تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

ملكة الفادو البرتغالي - اماليا رودريغيز

سمعي
الصورة من ويكيبيديا

في ساعتنا الموسيقية اليوم نحط في لشبونة لنستذكر ونكرّم مع "روبن ألفيس" علم من أعلام موسيقى الفادو البرتغالي : "اماليا رودريغيز".

إعلان

الفادو هو نوع من الغناء الشعبي البرتغالي مفعم بالحنين والإحساس، نشأ في القرن التاسع عشر في لشبونة. وتعتبر "اماليا رودريغيز" إحدى أهم رواده إذ أنها لقّبت بـ"ملكة الفادو".

ولدت اماليا عام 1920 في حيّ من أحياء لشبونة ضمن أسرة فقيرة، وشاركتها أختها "سيليست" حبّها للغناء وولعها بالفادو. غنّت للمرة الأولى عندما كانت في التاسعة من عمرها ضمن حفلة للمدرسة. ثم كانت البداية الفعلية بعد أعوام قليلة مع إعادة أداء أغاني "الفريدو مارسينيرو"، وهو أحد أهمم مؤسسي الفادو في القرن الفائت.

جالت في مدن وعواصم عديدة من العالم أولها مدريد عام 1942 حيث اكتشفت حبّها للموسيقى الإسبانية وخاصة الفلامنكو.
لعبت أول أدوارها المسرحية عام 1940 في مسرح "ماريا فيكتوريا"، وتلقّت لاحقاً عروضاً سينمائية من هوليوود لكنها رفضتها وفضّلت البقاء ضمن السينما البرتغالية.

"روبن ألفيس" هو ممثل ومخرج برتغالي مولع بالفادو وبصوت اماليا رودريغيز. فأصدر لها مؤخراً أسطوانة تضم مختارات من روائعها مغنّاة بأصوات فنانين برتغاليين من الجيل المعاصر. نستعرض منهم اليوم : آنا مورا، بونغا، انتونيو زامبوجو، جيزيلا جواو، كارمينو وكايتانو فيلوسو.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن