تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

مجموعة هانري انييل .. "لوس كامينوس"

سمعي
ميساء تتوسط فرقة هانري انييل
2 دقائق

اليوم سنذهب في رحلة شاعرية، إيقاعية ونغمية على جناح أغنياتٍ نثرية تحاكي الرغبة والغياب، الكآبة والألم، الانتظار والغيرة وموضوعات إنسانية عديدة.مجموعة هانري انييل، اليوم في حفل ساعة موسيقى الأسبوعي.

إعلان

أسطوانة "لوس كامينوس" هي الثمرة اليانعة لتعاونٍ طويل الأمد بين موسيقييَّن ومغنيتَين ضمن مشروعٍ موسيقيٍّ لافت: هانري انييل وابنه ادريس يعزفان على آلات وترية وايقاعية عدة ويغنيان "باس" و "تينور"، بالإضافة إلى ميلينا التي تغني "سوبرانو" وميلينا ثانية تختص بالـ "ألتو باريتون".

موسيقاهم ليست باليهودية، لكنهم تأثروا على مر ترحالهم بغنى التيارات الموسيقية لذاك الشتات، خاصة في حوض المتوسط.
هي إذن قصائد شعبية وأغنيات نسائية، تهويدات وأهازيج، أفراح وملاحم، أناشيد حب وحنين. إنه ببساطة كل ذلك الإرث الذي تروج له وتصونه وتنشره تلك الشعوب المهجرّة.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.