تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

نوال بن كريّم من ضفة إلى أخرى

سمعي
مونت كارلو الدولية

تدعونا نوال بن كريّم في ألبومها "الإبحار" إلى الغوص في حكايتها الموسيقية المنمنمة وقطف ثمار سفرها وترحالها، ما بين تونس مسقط رأسها وفرنسا موطنها اليوم. ألبوم تغني فيه بالعربية والفرنسية.

إعلان

اختارت نوال بن كريّم المسرح قبل أن تتجه كلياً إلى الموسيقى مع ألبومها الأول "ماما بليز". ومن ثم تتالت المشاريع وصولاً إلى ألبومها الحالي، الذي أكدت من خلاله انتمائها إلى الثقافتين التونسية والفرنسية، ورفضها للحدود والتصنيفات الموسيقية الفارغة.

كتبت نوال بن كريم الكلمات وعبّرت بنصوصها عن تنوع اهتماماتها: فهي تغني الحب ولكن أيضاً تنتقد التحولات في مجتمعها.
 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.