تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

ليز ماكومب: صوت موسيقى "الغوسبيل" العالمية

سمعي
المصدر (خاص مونت كارلو الدولية)

زارت المغنية الأمريكية "ليز ماكومب" باريس تحضيراً لحفلها القادم في السابع من أيلول/سبتمبر في العاصمة الفرنسية. فكان لنا معها لقاءً حملنا إلى جذور حكاية موسيقى "الغوسبيل" عبر حكاية هذه الفنانة الملقّبة بسفيرة "السلام" عبر العالم.

إعلان

وصلت كعادتها مع ابتسامة دافئة تفتح مباشرةً حوار القلوب. فهذه هي "ليز ماكومب"، امرأة تسير حيث يحملها القلب.

أصغت إلى قلبها الذي حملها أولاً إلى جولة فنية أمريكية برفقة فرقة "جان أوستين سينجيرز" قبل أن تستقر في أوروبا وتحديداً في باريس مع مشاركتها في مهرجان "جاز مونترو". انطلاقاً من هذا التاريخ لم تكف"ليز ماكومب" عن المشاركة في المهرجانات العالمية.

"أنا أحب الله ولكنني تزوجت الموسيقى" بهذه الكلمات تصف ليز ماكومب ولعها بالموسيقى، فهي تقضي وقتها اليوم ما بين حفلاتها العالمية والكنيسة في "كليفلاند" الأميركية، حيت تتابع مشوار والدتها القسيسة التي علمتها المحبة ومساعدة الآخرين.

روحانية موسيقى "ليز ماكومب" تتعدى المظاهر لتصبح فلسفة حياة وطريقة تواصل مع الآخر.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.