تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

الثلاثي جبران، سعاد ماسي والشاعر صلاح الحمداني من "مهرجان ارابيسك"

سمعي
المصدر (خاص مونت كارلو الدولية)
2 دقائق

سمح مهرجان "أرابيسك" في دورته الـ13 للجمهور أن يعيش تجربة شعرية عبر التكريم الذي قُدّم خلال السهرة الأخيرة للشاعر الراحل محمود درويش، والذي أحياه الفنانون وليد بن سليم، كاميليا جبران، مجدي شريف وسعاد ماسي، التي كانت على موعد مع جمهورها في حفل خاص الليلة التي سبقت التكريم.

إعلان

الكلمة كان لها مكانتها أيضاً في حفل الختام، مع الثلاثي جبران الذين أعلنوا عن صدور ألبومهم القادم بعنوان "المسيرة الطويلة" في 12 تشرين الأول/ أكتوبر القادم.

لمشاهدة مقتطف من الحفل، اضغط هـنـا

هل الفن وسيلة للدفاع عن قضية سياسية أم للتعبير عن الفرد و استيعابه لما يحيط به سياسياً أو انسانياً؟ الثلاثي جبران يملك شيئاً من الجواب. القضية الفلسطينية جزءٌ لا يتجزأ من حكاية الثلاثي سواء كان عبر علاقتهم الخاصة بالشاعر الراحل محمود درويش، أو من خلال طريقة وضعهم وتقديمهم لعملهم الفني. فالخطاب السياسي يلوّن الإيقاع ويخطفه أحياناً ولكن سرعان ما تعود التقنية العالية للأخوة لتشد الجمهور وتحمله إلى حيث نتوقع أن يحملنا الفن، إلى ما وراء الكلمات وهكذا تصبح السياسة نغماً في أذن القلب الصاغي.

الفنانة الجزائرية سعاد ماسي تابعت روايتها الموسيقية مع ألبومها الأخير "المتكلمون". وطرحت بدورها مسألة الشعر المعاصر والقديم ودورهما في الموسيقى الحديثة.

الشاعر صلاح الحمداني أكد على أهمية دور الذاكرة وكيفية التخلص من الحنين لنعيش اللحظة من جديد.

لمشاهدة الحلقة كاملة، اضغط هـنـا

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.