تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

"بليك باسي" يعيد إحياء الذاكرة الكامرونية

سمعي
الفنان بليك باسي رفقة مقدمة البرنامج ميساء عيسى

يقوم الفنان بليك باسي الكامروني في ألبومه الرابع " ١٩٥٨" بإلقاء الضوء على تاريخ الكامرونً عبر حكاية المناضل لاستقلال الكامرونً "روبن أوم نيوبي" الذي اغتيل في الثالث عشر من أيلول/ سبتمبر عام ١٩٥٨ من قبل الفرنسيين.

إعلان

قام "بليك باسي" بالبحث مطولا والتنقيب عن تاريخ هذا المناضل الذي تعمدت السلطات إخفاء حكايته عن الشعب الكامروني.

موسيقيا، يعتمد بليك باسي كعادته على توزيع موسيقي خاص يسمح للآلات المختلفة أن تحتل مكانة خاصة في المقطوعة.

يلجا "بليك باسي" الى لغة "الباسا" لغناء المقطوعات الإحدى عشرة التي تؤلف الألبوم، رغبة منه في تأكيد دور اللغة في توطيد الثقافة.

ألبومه الرابع هو بمثابة عودة الى الجذور التي تسمح للمرء أن يحلق.

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.