تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ساعة موسيقى

مهرجان موسيقى العالم والكناوة في دورته الثانية والعشرين

سمعي
المصدر (فيسبوك)

اختتم في مدينة الصويرة المغربية مهرجان موسيقى العالم والكناوة، بعد أربعة أيام من اللقاءات الموسيقية الشيّقة، استطاع من خلالها في دورته الثانية والعشرين أن يثبت من جديد مكانته وقدرته على مد الجسور ما بين الثقافات المختلفة.

إعلان

سلط المهرجان كعادته الضوء على لقاءات ما بين معلمي الكناوة وفرق عالمية. وهكذا كان الافتتاح مع فرقة "اوسين ديل مونت" الكوبية، التي التقت بالمعلم حسن بوسو المعتاد على عمليات الصهر الموسيقي منذ سنوات.

كما أن المهرجان أتاح لنا وللمرة الأولى أن نلتقي بفرقة "تيناريوين" الطوارقية الحائزة على جائزة "الغرامي"، والتي تعتبر الفرقة الأكثر شهرة على ساحة موسيقى الطوارق، وهي التي فتحت الباب لفرق جديدة مثل "كيل اسوف" وغيرهم.

أخيراً وليس آخراً، المعلم حسن حكمون المراكشي الذي يسكن نيويورك، والذي جلب للمهرجان طاقة هائلة مع فرقته "يونيفرسل فورس".

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.