باريس تحتفي بالرواية اللبنانية مع حسن داوود وجبور الدويهي

سمعي

تستضيف كابي لطيف الروائيين اللبنانيين حسن داوود وجبور الدويهي بمناسبة تواجدهما في باريس للمشاركة في احتفالية ثقافية تكرّم الرواية اللبنانية.

إعلان

وقد شهدت العاصمة الفرنسية من خلال هذا الاحتفال إطلاق النادي اللبناني للكتاب في دائرة باريس الرابعة عشرة. كما تم توقيع رواية "مئة وثمانون غروباً" لحسن داود، و "مطر حزيران" لجبور الدويهي بنسختهما الفرنسية، بحضور جمهور لبناني –فرنسي من المهتمين بالأدب والتبادل بين الضفتين.
 
اعتبر حسن داود الذي تصدرت روايته " مائة وثمانون غروباً" قائمة المبيعات لدى صدورها عام 2008،  أن ترجمة الكتاب إلى لغة أجنبية تكسب الكاتب جمهوراً جديداً وتفتح أمامه مجالات للتعرف إلى ثقافة وكتّاب أجانب.
 
بدوره أكد جبور الدويهي الحائز على جائزة " سانت إكزوبيري" عن " روح الغابة" وجائزة بوكر البريطانية على رواية " مطر حزيران" من ضمن خمس روايات عربية، على أهمية الترجمة للوصول إلى جمهور عريض خارج حدود الوطن.
 
يعتبر الروائيان اللبنانيان الدويهي وداوود من أهم الروائيين المعاصرين في لبنان، وترجمت العديد من رواياتهما إلى لغات متعددة بالإضافة إلى الفرنسية كالانكليزية والألمانية والايطالية وغيرها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية