سهرات باريسية

علي مهدي نوري و شريف خزندار يفوزان بجائزة الشارقة للثقافة العربية للعام 2011

سمعي

تستضيف كابي لطيف مدير المسرح السوداني علي مهدي نوري والبروفيسور الفرنسي شريف خزندار الحائزان على جائزة اليونسكو- الشارقة للثقافة العربية للعام 2011 في مقر اليونسكو في العاصمة الفرنسية .

إعلان

أنشأ المجلس التنفيذي لليونسكو العام 1998 بناء على توصية من الشيخ سلطان بن محمد ألقاسمي جائزة الشارقة التي تهدف إلى تكريم شخصيات أو جماعات أو مؤسسات أسهمت في شكل كبير في تطوير الثقافة العربية ونشرها وتعزيزها، إضافة إلى المحافظة على التراث غير المادي للثقافة العربية وتنشيطه.
الممثل والمخرج المسرحي السوداني علي مهدي نوري أسس عام 2004 فرقة البقعة التي تتنقل في مناطق الحرب في السودان وتقدم مسرحيات يؤديها أولاد جنود أو أيتام حرب. لجنة تحكيم الجائزة الدولية أشارت إلى الدور الفاعل الذي أدَّاه علي مهدي نوري في المعهد الدولي للمسرح والذي منح عمله اعترافًا دوليًّا. أما الشاعر والروائي ومدير المسرح شريف خزندار فهو مؤسس "دار ثقافات العالم" عام 1982 .لجنة تحكيم الجائزة الدولية لفتت إلى المكانة الخاصة التي منحها البروفسور خزندار لمظاهر الثقافة العربية في برامج "بيت ثقافات العالم"، كما شددت على إسهامه القيم في "الحوار بين الثقافة العربية والثقافات الأخرى منذ ما يقرب خمسين عامًا.
 
كما تلتقي الدكتور غالب بن شيخ الذي تحدث عن بصمات المفكر الجزائري الراحل محمد أركون من خلال ندوة أقيمت على هامش الجائزة وضمت مجموعة من المثقفين الذي توقفوا عند محطات من سيرة المفكر الجزائري. أما الإعلامية نائلة عبد الخالق فأوضحت أن جائزة هذا العام تميزت بحضور الشيخ سلطان بن محمد القاسمي للمرة الأولى منذ نشأتها وبإضافة فعالية فنية تمثلت في الحفل الموسيقي الذي أحياه " الثلاثي جبران" خلال الاحتفالية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم