سهرات باريسية

مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشّعار

سمعي

تستضيف كابي لطيف مفتي طرابلس والشمال الشيخ الدكتور مالك الشعار بمناسبة زيارته للعاصمة الفرنسية، بدعوة من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وجمعية الحفاظ على تراث طرابلس لإلقاء محاضرة في معهد العالم العربي حول التعايش الإسلامي- المسيحي.

إعلان

 المفتي الشّعار خريج الجامعة الإسلامية في المدينة المنورة ويحمل دكتوراه من جامعة الأزهر، عمل في التدريس في طرابلس وفي الإمارات العربية المتحدة ثم عاد إلى طرابلس عام 1992 حيث عمل قاضيا شرعيا ثم رئيسا للمحكمة الشرعية إلى حين انتخابه مفتيا لطرابلس وشمال لبنان عام 2008 .هو من رجال الدين والدولة الذين يلعبون دوراً هاماً على الساحة السياسية اللبنانية في بلد يجمع عدداً كبيراً من الطوائف والمذاهب.

تحدث المفتي مالك الشعار عن لقائه بالجمهور العربي والفرنسي في معهد العالم العربي وفي اليونسكو في باريس معتبرا أن لبنان صورة لهذا التعايش الذي يجب المحافظة عليه وأكد على أن ثقافة الحوار التي طالما دافع عنها لا يقصد منها الوصول إلى التطابق والتجانس بل إلى فهم الآخر والتعرف على خصوصيته حتى لا نفقد ميزة التنوع والتعدد.

كما يستضيف البرنامج في جزئه الثانيالطيب ولد ألعروسي مدير مكتبة معهد العالم العربي في باريس والمخرج المسرحي العراقي الدكتور محمد سيف، بمناسبة فعاليات " لنقرأ لكم عام 2011" الذي تنظمه وزارة الثقافة الفرنسية مرة كل سنة، حيث نظمت مكتبة معهد العالم العربي لقاء بمناسبة الذكرى المئوية لولادة نجيب محفوظ وقد شارك في هذه التظاهرة البروفسور بطرس الحلاق الأستاذ في جامعة السوربون، و سلوى بن عبيدة الأستاذة في جامعة باريس 13، كما أشرف على القراءة الممسرحة المخرج المسرحي العراقي الدكتور محمد سيف.

وقد وصف ألعروسي مدير المكتبة نجيب محفوظ بالأديب العملاق الذي عرف بغزارة إنتاجه، إذ صدرت له 35 رواية و 15 عشر مجموعة قصصية شكلت موضوعات للكثير من الدراسات الأكاديمية في والشرق الغرب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم