سهرات باريسية

الأيام الثقافية العُمانية في باريس

سمعي

تستضيف كابي لطيف حبيب بن محمد الريامي الأمين العام لمركز السلطان قابوس للثقافة الإسلامية ومجموعة من الفنانين بمناسبة إطلاق لأيام الثقافية العمانية التي نظمها المركز بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم اليونسكو في باريس بمشاركة عدد من الوزارات والهيئات المعنية بالثقافة في سلطنة عمان.

إعلان

تهدف الأيام الثقافية لسلطنة عُمان في فرنسا إلى إعلاء قيمة الحوار والسلام والمعرفة بين الحضارات والمساهمة في مّد جسور التفاهم بين الشعوب.كما أنها تعتمد مبدأ التعارف الإنساني وإيضاح الصورة الحقيقية لحياة الشعب العُماني الذي انبثقت ثقافته تاريخياً على التواصل مع شعوب الأرض وتبادل المصالح وتطوير العلاقات التجارية والثقافية وقد ترجم ذلك في الإنتاج العلمي والثقافي والفولكلور الشعبي وفي أنماط المعمار العُماني وسائر أوجه الحياة وفي نمط التفكير العُماني المنفتح على الأخر كذلك.

كما تلتقي كابي لطيف، دعاء سالم العبري ممثلة هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية في السلطنة التي تحدثت عن المعرض المصاحب للأيام الثقافية والذي يهدف إلى إبراز جوانب مختلفة من الثقافة العُمانية عبر المخطوطات القديمة والنماذج من الحرف اليدوية والصناعات التقليدية والصور الفوتوغرافية لفنانين ومصورين عُمانيين تحدث عنهم احمد عبدالله الهّشامي كما عبّر الفنان التشكيلي علي ناصر الهينائي عن فخره بارتداء الزي التقليدي العُماني ومشاركته في المعرض الجماعي الذي تميز فيه بلوحة تحاكي القارات الخمس و ترمز إلى لحوار بين الثقافات.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم