تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

"ملتقى السينما العربية" في معهد العالم العربي في يوبيله الفضي

سمعي

تستضيف كابي لطيف المخرج اللبناني بهيج حجيج والمخرجة الفلسطينية نورما مرقس والإعلامية نايلة عبد الخالق بمناسبة الدورة الأولى لـ "ملتقى السينما العربية" الذي يقام بين 15 و21 من أيلول/سبتمبر الجاري في معهد العالم العربي في باريس بمناسبة اليوبيل الفضي لتأسيس المعهد، بتنظيم مشترك بين المعهد وشركة كومنبرود في العاصمة الفرنسية.

إعلان
 
نايلة عبد الخالق، منظمة الحدث مع معهد العالم العربي، تحدثت عن أهمية هذا الملتقى لما يمثله على الصعيد الثقافي والفني، وعن وقع تواجد السينما العربية في العاصمة الفرنسية بما تمثل من رمزية وواقعية نظرا لأنها مرآة الشعوب والمجتمعات العربية.
 
كما تطرقت إلى عودة التظاهرات السينمائية إلى المعهد بعد غياب دام سنوات عبر هذا الملتقى الذي سيعرض 32 فلما من دول عربية مختلفة، وستشمل الأفلام مخرجين من العالم العربي ومن دول الانتشار مما يسمح بالتواصل بين الخبرات والإنتاجات.
 
وذكرت نايلة عبد الخالق أن هذا الحدث سيقام سنويا في شهر حزيران/ يونيو اعتبارا من عام 2013 في معهد العالم العربي في باريس.
 
أما المخرج اللبناني بهيج حجيج وبمناسبة زيارته للعاصمة الفرنسية للمشاركة بفيلمه السينمائي "شتي يا دني" ذكر أن هذه التظاهرة التي يضم برنامجها مجموعة من الأفلام القصيرة والطويلة والوثائقية، تفسح المجال للتعرف على النتاج السينمائي العربي المحلي والأوروبي والعربي، وهي مناسبة لعرض الإبداعات العربية عالميا.
 
المخرجة الفلسطينية نورما مرقس بمناسبة مشاركتها بفيلم "وحدن" الذي تم تصويره في لبنان والتي تحمل القضية الفلسطينية في ثناياها، أكدت على أن هذا الملتقى هو مناسبة حقيقية للحصول على دعم في مجال الإنتاج السينمائي. وأجمع الحاضرون على أهمية المعهد في نشر الثقافة العربية والتعريف بها ليس في فرنسا وحسب بل في أوروبا.
 
يذكر أن فيلم "شتي يا دني" للمخرج اللبناني بهيج حجيج، حصد ثلاث جوائز في الدورة السابعة عشرة من مهرجان الرباط الدولي لسينما المؤلف، وحصل على جائزة "موركس دور" كأفضل فيلم لبناني. كما فاز الفيلم  في 22 أكتوبر 2010 على جائزة "اللؤلؤة السوداء" لأفضل فيلم روائي طويل من العالم العربي في الدورة الرابعة من مهرجان أبو ظبي السينمائي. ونال حجيج على جائزة أفضل إخراج في مهرجان وهران الدولي الرابع للفيلم العربي.
 
 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.