سهرات باريسية

أسبوع لبنان في باريس: 27- 30 أيلول/ سبتمبر 2012

سمعي

تستضيف كابي لطيف مجموعة من القيمين والمشاركين في التظاهرة الثقافية "أسبوع لبنان في باريس" التي تحتضنها بلدية باريس في الدائرة السادسة عشرة، منهم عبد الله نعمان الملحق الثقافي في السفارة اللبنانية في باريس والفنانة التشكيلية مارتا هراوي والكاتبة والإعلامية كارول داغر والفنانة اللبنانية ريم المرّ.

إعلان
 
"أسبوع لبنان في باريس" يسلط الضوء على العديد من الفنون اللبنانية لمدة أربعة أيام من 27 حتى ال30 من أيلول الجاري"، تنظمه الدائرة السادسة عشرة في باريس بالتعاون مع السفارة اللبنانية في العاصمة الفرنسية والمركز السياحي اللبناني ، وفي برمجته فعاليات ثقافية وفنية ومعارض تشكيلية، ومعرض كتاب، وحفلات موسيقية، وعروض راقصة من بينها عرض لفرقة ثريا بغدادي وآخر للميا صفي الدين يجمع حركة الجسد والرقص الى الموسيقى والأضواء وكذلك معروضات حرفية ومأكولات لبنانية وأجواء تراثية.
 
من جهته اعتبر عبد الله نعمان أن فكرة التظاهرة تعتمد على "تعريف الأصدقاء الباريسيين خصوصاً والفرنسيين عموماً بما يختزنه اللبنانيون المقيمون في فرنسا من إبداع ونجاح في المجالات كافة مشددين خصوصاً على دور المرأة المميز التي ستكون ضيفة الشرف في هذا الأسبوع الحافل".
 
أما مرتا هراوي التي تشارك بأربع لوحات في المعرض التشكيلي فرأت أن هذا الأسبوع يكتسي أهمية قصوى في تسليط الضوء على الثقافة والتراث اللبناني وهو مناسبة لالتقاء الأجيال وللتواصل الفعّال . كما رأت كارول داغر التي تشارك في ندوة حول لبنان وتتناول فيها موضوع لبنان والكتاب من الأبجدية الفينيقية وصولاً الى الإبداع الثقافي اللبناني في اللغتين العربية والفرنسية أن هذا اللقاء مهم بتوقيته ومضمونه لأنه يعطي صورة عن الثقافة العربية الى العالم.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم