سهرات باريسية

تريسي شمعون "على الشعوب ألا تنسى الماضي بل عليها التعلم من أخطائها"

سمعي

تستضيف كابي لطيف تريسي شمعون، رئيسة "حزب الديمقراطيين الأحرار" وحفيدة الرئيس اللبناني الراحل كميل شمعون وابنة الرئيس السابق "لحزب الوطنيين الأحرار" الراحل داني شمعون الذي قتل وعائلته خلال الحرب الأهلية اللبنانية، وهي حالياً تعتزم الترشح لخوض الانتخابات النيابية المقبلة في لبنان، وقريباً ستكون على صفحات مجلة "إيل" الفرنسية، بمناسبة صدور كتابها "ثمن السلم" الصادر عن دار "جان كلود لاتيس" باللغة الفرنسية وهو الكتاب الثاني بعد كتابها "باسم الآب" الذي صدر عام 1991.

إعلان

تريسي شمعون السياسة تجري في عروقها، عاشت الحرب، غادرت لبنان مرات عديدة وعادت إليه واليوم هي باقية في لبنان مهما كان الثمن. كتابها "ثمن السلم" يحمل رسالة المسامحة والاعتراف بالحب الذي برأيها يستحيل على اللبنانيين أن يتوحدوا من دونه، وأنهم وبعد معايشتهم لأجواء الحرب والعنف، وجدوا أن الحل لن يكون إلا بقبول الآخر واحترامه وبالعيش المشترك.

وترى شمعون أنه على الشعوب ألا تنسى الماضي بل عليها التعلم من أخطائها وتجاربها لكي تتطور وتتقدم. "إن السبيل للوصول بلبنان إلى الحداثة يجب أن يبدأ بالعمل على مشروع سياسي على المدى الطويل، وأنه على الشعب اللبناني أن يسترد صورة لبنان الحديث الذي أسس له عهد الرئيس الراحل كميل شمعون، وأن يجتمعوا كشعب واحد لأنهم دفعوا الكثير ثمناً للتقسيم".

وأكدت شمعون على أن تميز أفكارها وتركيزها على العمل على مشروعها يأتي بالتوازي مع الرصيد الشمعوني الكبير الذي تحمله. ووصفت شخصية الرئيس كميل شمعون بالقوية جداً، وأنها تأثرت كثيراً بحبه للثقافة وشغفه بالكتابة فقد كان يقرأ لها الأشعار، وأنه كان علمانياً وواعياً، وأنه كان متقدماً على عصره في كل ما يخص المرأة وحقوقها، وكان عهده مثال لاحترام الغير فقد كانت المنافسة والتعاون مميزة بين السياسيين. كما تحدثت عن الأثر الذي تركه والدها داني شمعون في شخصيتها وذكرت أنه هو الذي أعطاها الثقة بالنفس وهو من علمها أن عليها أن تكمل الطريق مهما كلف الثمن.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم