تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

البرلمان الأوروبي في بروكسل يستقبل "نساء رائدات" من لبنان

سمعي
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف سيدات من جمعية "نساء رائدات" وهن جويل أبو فرحات، عضو مؤسس الجمعية، وندى عنيد وباسكال عبد الله، ممثلة الجمعية في باريس، وذلك بمناسبة زيارة عدد من اللبنانيات المرشحات للانتخابات النيابية إلى البرلمان الأوروبي في بروكسل بدعوة من البرلمان وبمبادرة من جمعية "نساء رائدات".

إعلان

 

ذكرت جويل أبو فرحات أن هذه المبادرة جاءت من النائبة في البرلمان الأوروبي السيدة ماري تيريز سان شيز شميت وأنها أرادت من هذه المبادرة الهامة تشجيع المرأة اللبنانية ودعمها. ونوهت بأهمية هذه المبادرة، حيث ستلقي كل مرشحة كلمتها أمام البرلمان.

أما المواضيع التي سيتم طرحها ومناقشتها فهي تتعلق بموضوع البيئة وبالأحوال الشخصية وبحياد لبنان وبالخدمات العامة وغيرها من المواضيع. ورأت أن هناك الكثير من النساء المؤهلات للعمل السياسي في لبنان والجاهزات للانخراط في الحياة السياسية ولكن الضوء لا يسلط عليهن، وأن دور "نساء رائدات" هو مساعدة النساء على إيصال صوتهن، لإظهار الصورة الحقيقية للمرأة اللبنانية.

أما باسكال عبد الله فأكدت على إيمانها برسالة جمعية "نساء رائدات" والقضية التي يدافعن عنها في لبنان وأنها بالمقابل تسعى لدعم هذه القضية وتعمل على تفعيل التواصل مع السلطات الفرنسية أو حتى الأوروبية. واعتبرت أن فرنسا دولة صديقة للبنان تربطهما علاقات تاريخية عريقة، تتمثل في التبادل الثقافي والفرانكفوني. كما رأت أن هناك اهتماما متزايدا لدى المسؤولين الفرنسيين والأوروبيين بموضوع المرأة، ولدى المهتمين بالعلاقات الأورومتوسطية. وبالمقابل لاحظت الاستهجان والاستغراب لديهم بسبب التباين الواضح بين وضع المرأة اللبنانية وما تعانيه في الواقع من إجحاف وإقصاء ومن جهة أخرى بين الصورة المسوقة للمرأة اللبنانية. كما تمنت أن تستطيع المرأة اللبنانية الخروج من الصورة النمطية التي زجها بها المجتمع وأن تكون سيدة قرارها وصانعة مستقبلها لأن على عاتقها يقع بناء مستقبل لبنان الواعد.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.