سهرات باريسية

موقع "أي لبنان دوت أنفو" همزة وصل بين لبنان والفرانكفونيين

سمعي

في هذه الحلقة من البرنامج نستضيف نعمة لبس مؤسس وناشر موقع "آي لبنان دوت أنفو" الفرانكفوني، وهو منبر حر لا يرتبط بأي حزب سياسي أو طائفي.

إعلان

 

يذكر نعمة لبس أن الموقع يختار الأخبار التي تعطي صورة إيجابية عن لبنان، على العكس من أغلب مواقع الإنترنت و بعض مواقع الصحافة الأجنبية التي برأيه تعطي صورة سلبية جداً عن لبنان، وأن الموقع موجه بشكل خاص إلى  الدياسبورا (الشتات) اللبنانية وإلى الأجانب المهتمين بلبنان وذلك من خلال عرض ونشر الأخبار الساخنة وغيرها  في الأقسام الفنية أو الثقافية أو السياحية في الموقع.
 
ويعتبر لبس أن الهدف من الموقع هو ندرة المواقع الفرانكفونية أو المواقع التي تربط القراء الفرنسيين مع لبنان، وقلة المواقع التي تتوجه أو تهتم  بالمغترب اللبناني الذي لا يزال على تواصل مع لبنان. و أن هدفه الأساسي من العودة إلى لبنان وتأسيس وإنشاء هذا الموقع هو مساعدة الشباب اللبنانيين للبقاء في لبنان من خلال خلق وظائف عمل وإعطائهم الفرص لكي لا يفكروا بالهجرة.
 
ويؤكد لبس على أن الموقع يقوم بعمل تحقيقات صحفية عن مشاكل الشباب اللبناني وطموحهم ويغطي النواحي الاقتصادية والاجتماع والبيئة،  ويتطرق غالباً الى مواضيع تعتبر "تابو" في المجتمع اللبناني. وأن الموقع  يركز على مسألة حقوق الإنسان وحقوق الطفل وعلى فكرة المواطنة والحقوق المترتبة عليها.
 
نعمة لبس خريج فرنسا فرع المعلوماتية عمل أكثر من اثني عشر عاماً في شركة استشارات في العاصمة الفرنسية، وفي عام 2007 عاد إلى لبنان ليطلق مع زوجته الفرنسية هذا الموقع السياسي الثقافي الفرانكفوني المميز.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم