تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الملتقى الإعلامي العربي العاشر في الكويت (الجزء الثاني: التحديات، الحريات الإعلامية)

سمعي
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف سمير السعداوي رئيس القسم السياسي الدولي في جريدة الحياة، ورهف الطويل مقدمة برامج في تلفزيون سما دبي ، وآلن غريش الصحافي والكاتب الفرنسي العالمي والمدير المساعد في "لوموند ديبلوماتيك"، وسمية العلوي الإعلامية الجزائرية في التلفزيون الجزائري، وميساء الهاملي الشاعرة والمستشار الثقافي في هيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، وحاتم الطائي رئيس تحرير جريدة الرؤية العمانية.

إعلان

سمير السعداوي، اعتبر أن على الإعلاميين في العالم العربي أن يكونوا حريصين على جعل الإعلام العربي صانع للرأي العام وليس فقط مرآة له، ويرى أن هذا الإعلام في شكله يلبس حلةً أنيقة، ولكن ركز على اهمية المضمون الذي يحمله هذا الإعلام. بالنسبة لرهف الطويل فان التلازم بين الإعلام والإعلان وعلى الدور الهام الذي يلعبه المعلنين في كافة وسائل الإعلام.

حاتم الطائي، يجد أن الملتقى يشكل فرصة مهمة للقاء والحوار للتعرف على التحديات التي تواجه الإعلاميين العرب وهي تختلف من دولة الى اخرى في المنطقة التي تمر بمرحلة حساسة جداً، ومن أهمها "الحريات الإعلامية" التي تعتبر التحدي الأساسي نحو تطوير المهنة. اما آلن غريش فرأى أن مثل هذه المنتديات تساعد على مناقشة سوء الفهم ووجهات النظر المختلفة بين الإعلام في العالم العربي والإعلام في العالم الغربي، وأنه من المهم بعد الربيع العربي اعتراف جميع القوى السياسية بالتعددية الفكرية والتعددية السياسية، وأن يكون لكل تيار الحق في اتخاذ موقفه في الإعلام. كما توقّع أن تخلق الصحافة الاجتماعية نوعاً جديداً من الإعلام ومن الصحفيين الشباب.

ميساء الهاملي، رأت أن الوجود البارز والقوي لدور المرأة في الملتقى يبشر بمستقبل مشرق للإعلاميين، و أن أبو ظبي هي من يحمل منارة الثقافة في المنطقة، كما تقوم باستقطاب كل ما هو جديد في عالم الفكر والفن والإعلام وفي الوقت نفسه الحفاظ على الموروث وتطويره. بينما سمية العلوي تجد أن العمل التطوعي الإعلامي في أكاديمية "اورو-ميديتيرانيه" يشجع على تكوين الصحفيين الشباب من ضفتي المتوسط لإنتاج منتج إعلامي خالٍ من الأحكام المسبقة والصورة النمطية الموجودة في أغلب وسائل الإعلام.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.