تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

راوي حاج:"الإنسان ليس بحاجة الى الدين ليكون رجلاً صالحاً"

سمعي
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف الكاتب اللبناني الكندي راوي حاج، وهو الروائي الحائز على جائزة "انباك دوبلن ليتيروري اوورد" والتي تعد الجائزة الأدبية الأهم بعد جائزة نوبل، وذلك بمناسبة صدور روايته الجديدة "كرنفال" التي لاقت نجاحاً لافتاً حول العالم، وستصدر باللغة العربية في 13 تموز 2013.

إعلان
 

كرنفال

 
روايةٌ مبنيةٌ على صورة الكرنفال بما يحويه من اختلاط وصور ووجوه مختلفة، وهي أيضاً عبارة عن "تراث ديني" حسب قول الكاتب، تتألف من مجموعة قصص قصيرة لأكثر من خمسين شخصية تتصارع بين الجنون وبين الواقع، يجمعها قاسم مشترك وهو الشخصية الأساسية ممثلة بسائق تكسي نشأ في السيرك.
 
الهدف من كتاباتي هو طرح الأسئلة
 
يحد ثنا الكاتب عن تجربة الحرب المؤلمة، وعن هواجسه خلالها وعن الغربة القاسية التي أثرت في مسيرته الفنية وعن ذكرياته وانطباعاته التي حملها معه إلى الغربة : "الغربة من أقسى التجارب وأكثرها تأثيراً بحياة أي شخص عايش أحداثها إن كان بعيداً أو قريباً من الوطن، بل من الممكن أن تكون أكثر قسوة من الحرب ، خصوصاً بعد اختلاطها بمشاعر الذنب التي تنتاب الشخص البعيد عن الوطن والأهل".
 
لا أعتقد بأن الإنسان بحاجة للأديان ليكون رجلاً صالحاً
 
"كتاباتي كلها غير دينية وإن كان لها مراجعها الدينية التي تستقي منها.. أعتقد أن كل عمل خلاق بحاجة لقدر معين وإن كان ضئيلاً من الجنون، وكل كاتب يعيش حياة مزدوجة بين الحقيقة والخيال الذي هو نوع من أنواع الجنون".
 
راوي حاج
 
كاتب وفنان تشكيلي ولد في بيروت عام 1964، غادر إلى مدينة نيويورك عام 1984 وبعدها إلى مونتريال عام 1991 حيث يقيم حالياً. درس التصوير في كلية "داوسون"، والفنون الجميلة في جامعة "كونكورديا"، ويحمل شهادة الماجستير من جامعة "كيبيك" في مونتريال. حقّق راوي حاج نجاحاً كبيراً جداً حول العالم، وبدأ انتشاره يتّسع في العالم العربي على أثر إصدار روايتيه بالعربية، "الصرصار" و"لعبة دي نيرو".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.