تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

مهرجانات لبنان صيف 2013 تحيي شعلة المقاومة الثقافية وتتحدى الأحداث السياسية

سمعي
كابي لطيف
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف في طاولة مستديرة أقيمت في المركز الثقافي الفرنسي في بيروت ، بعنوان: "صيف المهرجانات في لبنان يتحدى الواقع السياسي" كوكبة من القائمين على الشأن الثقافي والفني في لبنان، وهم وزير الثقافة غابي ليون، وهالة شاهين مديرة لجنة مهرجانات بيت الدين، والدكتورة إلهام كلاب بساط المسؤولة عن اللجنة الثقافية بمهرجانات بيبلوس الدولية، ألغا طراد عضو الهيئة الإدارية للجنة مهرجانات بعلبك الدولية مسؤولة التنظيم والإعلام في المهرجان، وزلفا هراوي بويز رئيسة مهرجانات زوق مكايل الدولية.

إعلان
 
الوزير غابي ليون راى ان الخلافات السياسية تتبدل والثابت الوحيد يبقى الهوية والثقافة اللبناني "هناك انقسام سياسي حاد وأوضاع شديدة الصعوبة من المحيط إلى الخليج، ولا بد من أن يأتي يوم تزول فيه الخلافات السياسية أو تتبدل التحالفات والانقسامات، لكن الثابت الوحيد يبقى الهوية، والثقافة اللبنانية التي هي جزءٌ من هذه الهوية". واعتبر ان " قيمة لبنان هي بفكره وبإنسانه المبتكر المنفتح على الثقافات والحضارات، ويعود الفضل للغنى الثقافي في لبنان للمبدعين اللبنانيين.  والمهرجانات تعبير عن هذا الانفتاح الثقافي في لبنان، ودليل على تعلق اللبنانيين بكل ما هو جميل ومبدع ".
 
هالة شاهين "لقد تمكنا من تأكيد دورنا وحضورنا استنفرنا كل الناس وحولنا المدينة إلى مهرجان حي وأصبحت المدينة تصنع المهرجان معنا. كما خطونا خطوات جديدة في مهرجانات بيت الدين، وأصبحت الأعمال التي تنتج فيه تنتقل إلى خارج لبنان. ورغم الصعوبات التي تعترضنا استطعنا أن ننقل الإنتاج اللبناني إلى الخارج وإلى أوروبا ".
 
الدكتورة إلهام كلاب بساط  "مهرجان جبيل نال هذه السنة جائزة تقديرية من منظمة الأمم المتحدة للسياحة على مجمل أعمالهلدينا دائماً موقع للإنتاج اللبناني ولذلك أردنا هذه السنة إحياء ليلة غنائية نستعيد من خلالها أغاني الأخوين الرحباني  وفيروز، هذه العودة للماضي الجميل أردنا من ورائها تحفيز اللبنانيين على الإبداع وليكون هذا الماضي مثالاً يحتذون به ".
 
أولغا طراد " مهرجانات بعلبك ومنذ عام 1956 أي ما يقارب سبعة وخمسين عاما، حملت رسالة ثقافية مهمة وهذه السنة وبصورة استثنائية وستنتقل المهرجانات إلى بيروت في مصنع سابق للحرير في الجديدة يعود للقرن التاسع عشر وهناك إحساس تضامن مضاف للمهرجان".
 
 زلفا هراوي بويز " لم نفكر بتاتاً بإيقاف المهرجانات على الرغم من الأحداث الأمنية في المنطقة، لأن المهرجانات تحمل رسالة، وتحيي ثقافة البلد وتعطي فرصة للجمهور لتعريفهم بالثقافات الأخرى، كما تلعب دور كبير في إبقاء لبنان في الواجهة الثقافية في المنطقة وفي العالم".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.