سهرات باريسية

قراءات فرنسية-فلسطينية في "معهد العالم العربي"

سمعي
يوتيوب

تستضيف كابي لطيف وزير الثقافة والإعلام في السلطة الفلسطينية، أنور أبو عيشة، بمناسبة "قراءات فرنسية- فلسطينية" التي نظمتها اليونسكو والقنصلية الفرنسية في القدس وبلدية باريس وشاركت فيها كاتبات شابات من فلسطين فزن في كتابة القصة القصيرة وهن سجى محمد رجوب وفاطمة رامز محمد وأميلي رشماوي.

إعلان
 

الوزير أنور أبو عيشة أكد أن مشروع الكتابات الفلسطينية الفرنسية تمَّ فيه تدريب العديد من الطلاب والطالبات على الكتابة القصصية والأدبية في اللغة الفرنسية، و"نهدف من هذه التبادلات الثقافية فك العزلة عن الفلسطينيين وتعريفهم بثقافات أخرى وتوسيع آفاقهم الثقافية ، لنواصل صمودنا على أرضنا وللتواصل مع كل دول العالم للتعريف بواقعنا، ولنيل الاعتراف بحقوقنا على مستوى الرأي العام والمجموعة الدولية، وكل ذلك للوصول إلى السلام العادل الذي نطمح إليه".

اعتبر الوزير الفلسطيني أن فرنسا تعد من أهم الدول اهتماماً بالنشاطات الثقافية، ففي غزة المركز الأجنبي الوحيد هو المركز الثقافي الفرنسي، ذلك لأن الشعب الفرنسي يعير اهتماماً كبيراً للثقافة، "وفي فرنسا نفسها ظهر مبدأ الثقافة للجميع الذي نحاول أن نطبقه خاصةً في المناطق النائية والمهمشة في فلسطين وفي العالم الثالث أيضا"ً.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم