سهرات باريسية

"مرسيليا عاصمة الثقافة الأوروبية والعالم العربي": تاريخ من الثقافة والتبادل

سمعي
كابي لطيف

تستضيف كابي لطيف وبمناسبة اختيار "مرسيليا عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2013"، هالة كيروز القنصل العام للبنان في مرسيليا وجنوب فرنسا، وطارق يوسف القنصل العام لجمهورية مصر العربية في الجنوب الفرنسي، والسيدة نصيرة عزوز من الجزائر مديرة إذاعة دنيا في مرسيليا، وفيكتوريا يغمور روجيه مديرة المركز الثقافي الإعلامي العربي في مرسيليا، وسمر الكعدي المكلفة بمهمة البرمجة والموسيقى في "الميوسيم" MUCEM.

إعلان

 

أكدت هالة كيروز على أن هذه الحدث مهم جدا بالنسبة لمرسيليا حيث الحراك الثقافي والتحولات الجذرية الملحوظة في المدينة التي استعانت بكبار المهندسين المعماريين في العالم لتحديث صورتها. أما القنصل طارق اليوسف فوصف مرسيليا بالمدينة المضيافة ذات الطابع المتعدد والشمولي الذي أنتج مواطن مارسيليا المنفتح على العالم الخارجي.
 
نصيرة عزوز رأت أن الاهتمام المتزايد من الشعب الفرنسي باللغة العربية يعود إلى البحث عن الهوية العربية من قبل بعض الشباب العربي ورغبته في العودة للغة والثقافة والتاريخ العربي.
 
هذا الاهتمام والطلب المتزايد على تعلم اللغة العربية في مرسيليا أكدت عليه فيكتوريا يغمور روجيه التي تعزوه إلى كون اللغة العربية هي اللغة الثانية بعد الفرنسية في مرسيليا، بالإضافة إلى ثورات الربيع العربي التي برأيها لفتت نظر العالم كله إلى الثقافة واللغة العربية.
 
أما سمر الكعدي فحدثتنا عن متحف "الميوسيم" الذي اعتبرته سابقة مهمة في مارسيليا كونه المتحف الوطني الأول في هذه المدينة نظرا للغنى الكبير في البرامج الموسيقية والمسرحية التي تنظم فيه.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم