سهرات باريسية

مهدي هندي ينزع الحجاب التقليدي عن المرأة ويحولها إلى حورية

سمعي
كابي لطيف

تستضيف كابي لطيف مصمم الأزياء الفلسطيني مهدي هندي وناتالي أبي غانم لوكلير بمناسبة مهرجان الأزياء الإسلامية الذي احتضنه فندق جورج الخامس مع بداية أسبوع الموضة الباريسي، بمشاركة خمسة مصممين قدموا أزياء خاصة بالمرأة المسلمة المحجبة.

إعلان

 

مهدي هندي
" أشعر بالفخر والاعتزاز عندما يستغرب الغربيون بوجود مصمم أزياء من فلسطين، البلد الذي  يعتقدون أنه لا يوجد سوى الحرب فيه. فكرة العرض هو تكوين شكل المرأة كالحورية، أبرزت ذلك من خلال الظلال وذيول الفساتيني".
 
" قدمت مجموعة غاية في الحداثة والتجديد، استعملت فيها الفرو وإكسسوارات من الكريستال والماس عوضاً عن الحجاب العادي أو التقليدي".
 
ناتالي أبي غانم لوكلير
 
مهرجان المرأة المحجبة بدأ بعد أحداث 11 سبتمبر، ليبرهن للعالم أن الإسلام هو دين التسامح والسلام، وليس ديناً يدعو لأي نوع من العنف أو التطرف. وقد لمع إسم مهدي هندي عندما قدم مجموعة من الأزياء المستوحاة من المرأة الفلسطينية وعرضها في كنيسة، وبذلك جمع كل الأديان في مكان واحد مستوحياً الفكرة من وطنه، مهد الأديان السماوية الثلاث.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم