تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

مؤتمر حول المرأة اللبنانية في باريس يناقش الصعوبات المهنية في حياة نساء لبنان

سمعي
(مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف المسؤولة عن المكتب النسائي في حزب القوات اللبنانية في فرنسا أسما نبوّت وسيلفي مورديان ممثلة جمعية "نساء رائدات" في باريس وأوروبا بمناسبة انعقاد المؤتمر الأول حول "المرأة اللبنانية في الحياة المهنية: صعوبات وحرية" للمرة الأولى في فرنسا في ضاحية "إيسي لي مولينو" الباريسية لتسليط الضوء على المرأة اللبنانية.

إعلان

 المرأة لديها مؤهلات أكثر من الرجل

أكدت أسما نبوّت على العمل لكل المجتمع اللبناني وليس فقط لجهات حزبية وسياسية فقط، وأن مشاركة ماجدة كركي قنصل لبنان في فرنسا في هذا الحدث خير دليل على ذلك. عن خصوصية الهدف من هذا المؤتمر قالت نبوت: "أردنا التواصل مع نساء وجمعيات بعيدة كل البعد عن السياسة لنتمكن سوية من وضع خطوة إلى الأمام فيما يخص وضع المرأة اللبنانية في المجتمع". وأكدت أن السياسة لا تتوقف فقط على المواقف السياسة وإنما تهتم بالأمور الاجتماعية أيضاً: "لأن دور السياسة الاهتمام بتحضير المجتمع لمستقبل أفضل يعيش فيه الإنسان -رجلاً كان أو امرأة- بكرامة". وذكرت أن المرأة اللبنانية متعلمة ولديها مؤهلات علمية أكثر مما لدى الرجل ولكنها لم تصل في مهنتها إلى كل طموحاتها.

قوانين مجحفة بحق المرأة

سيلفي مورديان ممثلة جمعية "نساء رائدات" في باريس وأوروبا وهي كذلك مستشارة في التجارة والتوزيع وشاركت في هذا المؤتمر، نوهت بأهميته لأنه فتح ذراعيه للمرأة لكي تعبر عن ذاتها في المجتمع الفرنسي الذي يعرف بعضاً من شخصيتها لكنه فوجئ بالقانون المُجحف الذي تعاني منه في لبنان. ورأت بأن المؤتمر يتلاءم مع طروحات الجمعية التي ترتكز على تنمية قدرات المرأة والدفاع عن حقوقها وتحسين القوانين المتعلقة بها. وذكرت أيضاً أن المرأة التي تمثل أكثر من نصف المجتمع وتنعم بمستوى تعليمي متقدم يمكن أن تحقق الوحدة الوطنية التي يصبو إليها لبنان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.