تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في الشارقة: لكسر أزمة الثقة بين الحاكم والمحكوم

سمعي
الصورة من موقع www.igcf.ae

تستضيف كابي لطيف مجموعة من الإعلاميين والخبراء الذين شاركوا في فعاليات الدورة الثالثة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في مركز اكسبو الشارقة الذي نظمه المركز الإعلامي في الشارقة تحت شعار "أدوار مختلفة.. رؤية واحدة" وهم الإعلامية زينة يازجي،الإعلامي داوود الشريان،الخبير الدكتور سليمان الهتلان،الإعلامي الدكتور زياد نجيم والإعلامي أحمد سالم للحديث عن دور المنتدى وأهمية التواصل بين الحكومات والشعب والطرق المبتكرة لهذا التواصل.

إعلان

الإعلامية زينة يازجي: التواصل يخفف الفجوة

تحدثت يازجي عن الجلسة التي أدارتها في المنتدى تحت عنوان "العلاقة بين الاتصال الحكومي والناشطين على شبكات التواصل الاجتماعي" قائلة إن "العلاقة بين النشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي والحكومات هي علاقة شائكة جداً. بعد الحراك الاجتماعي، وما أُطلق عليه "الربيع العربي"، بقي الشعور أنّه لا بدّ من احترام هذه القيادات الجديدة. بالنتيجة هناك شعب أراد التعبير عن نفسه بوسائل جديدة يفهمها والحكومات لم تكن تعرفها. الجديد في هذا المنتدى أنه حان وقت دخول هذه القيادات الجديدة إلى دوائر صناعة القرار، ولا بدّ من وجود ثقة بهم خاصة أنّ الأول لا يلغي الثاني والسعي لاتّخاذ قرارات تريح الشعب والحكومات. وطريقة التعامل مع الخبر والاقتراب اليوم من صحفيي الإعلام الاجتماعي يخفف الفجوة".

الإعلامي داوود الشريان: المجتمعات انتقلت من الصمت المطبق إلى حرية غريبة

اعتبر هذا المنتدى سابقة، وأن جلسة العصف الذهني التي أدارها في المنتدى كانت فرصة للقاء الجمهور والشخصيات التي تأتي من استراليا، روسيا، بريطانيا، لبنان والسعودية، لطرح آراءهم وهذا بالنهاية مفيد جد. وأكد أن على الحكومات أن تكسر أزمة الثقة بين الناس ووسائل الإعلام كونها تملك كل شيء وهي التي تقرّر ماذا يُقال. ورأى أن هناك شعوراً لدى الحكومات بأنها تعمل ولا أحد يدري: "أنا أتحدث عن الحكومات التي تعمل وتنجز. فالشارقة مثلاً وجدت أن لدى الاتصال الحكومي أزمة التواصل من جهة الوسائل، تحرير المعلومة وأشياء أخرى كثيرة. وفتحت الباب للإعلام الحكومي أن يبدأ بالتعرف على كيفية إيصال الرسائل للناس وهي سابقة جيدة. فالشعب يعيش اليوم في منتدى آخر لا تملكه الحكومات ولا تستطيع التحكم فيه، لأن المجتمعات انتقلت من الصمت المطبق إلى حرية غريبة".

الإعلامي سليمان الهتلان: الوعي في المجتمع العربي يسبق وعي الحكومات

اعتبر أن أهمية تجربة المنتدى المثمرة هو في تخصصه الدقيق بآلية التواصل بين القطاعات الحكومية التي تقدّم خدمات للمجتمع، وأن دولة الإمارات، بكلّ الفعاليات التي تُقام فيها، خلقت مناخاً مهماً للمثقفين والإعلاميين والخبراء بأن يلتقوا بنظرائهم من خارج العالم العربي "بحيث نستفيد من تجارب الآخرين، فالعولمة حقيقة على أرض الواقع ونحن جزء منها ولا بد من أن نستثمر في إيجابياتها. الشارقة والإمارات سباقون في إتاحة الفرصة للمثقفين وغيرهم للقاء بنظرائهم في مثل هذه المناسبة". كما دعا الحكومات والمجتمعات أن تستوعب بأننا أمام مشهد جديد. وكما كان الخطاب موجهاً من مرسل إلى متلقي، اليوم انقلب الميكروفون فأصبح المستمع هو المتحدث والمستمع في نفس الوقت: "لأن الوعي في المجتمع العربي يسبق وعي الحكومات، وهذا قد يخلق أزمات كبيرة جداً للحكومات العربية في المستقبل القريب".

الإعلامي أحمد سالم: المنتدى علامة فارقة في العمل الإعلامي

رأى أن المنتدى يشكل علامة فارقة في العمل الإعلامي "بمعنى أن تتبنى الحكومة في منطقة الخليج عملية التواصل مع الجمهور ووضع أسس لهذا التواصل وليس الحديث العام فقط عن محاولة لفعل شيء، بل كذلك تأسيس شيء واضح وغني قائم على أسس علمية". وأكد على أن وجود شخصيات عالمية في المنتدى، يعني نجاح الإمارات في أن تكون ساحة للعمل الإنساني المشترك، وأن تكون الدولة التي استطاعت أن تستقطب الناس من كل مكان والاستثمارات والسياح، ما يجعلها مكاناً ناجحاً للعمل والحياة.

الإعلامي الدكتور زياد نجيم: الأهم التقارب الحاصل ما بين الحاكم والمحكوم

اعتبر أن الابتكار الأساسي هو الاعتراف بالآخر، ولم نشهد في الآونة الأخيرة، على الأقل في العقدين الآخرين، أي اعتراف من الحكومات العربية بشعوبها. هذا المنتدى هو قدوة، ومن المهم أن يتوافر في جميع البلدان العربية: "الأهم بين كل هذه الأمور هو التقارب الحاصل ما بين الحاكم والمحكوم في العالم العربي لأن هناك نموذج عربي سيء للغاية يمثل الهوة الكبيرة بين الحاكم والمحكوم. وهذا النموذج لا نجده هنا في الإمارات بسبب هذا التقارب والتماثل ما بين الشعب والحاكم. الدليل هو منتدى الاتصال الحكومي الذي يؤمن بهذا الاتصال وبدوره ويحفزه بين الطرفين، كما يخدم هذا التقارب ما بين القطاع العام والخاص على كل المستويات: الإعلامي، الاجتماعي والفكري كما أن هناك تحفيز كبير للفكر الفردي والجماعي من خلال هذه المنتديات".

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.