تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014

سمعي
الصورة من فيسبوك

تستضيف كابي لطيف أسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي الذي ينظم احتفالات الشارقة عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014 وتضم الكثير من الفعاليات الثقافية الإنسانية والفنية وخاصة الملحمة التاريخية "عناقيد الضياء".

إعلان
الوجه الحقيقي للإسلام
من خلال ملحمة "عناقيد الضياء" تظهر الشارقة الوجه الحقيقي للإسلام من خلال احتفالها بعاصمة الثقافة الإسلامية للمنطقة العربية في هذا العام وتطلعنا على مشاريع ثقافية، عمرانية، سياحية كبرى بالإضافة إلى جامعات، مكتبات ومتاحف ومسارح لتأصيل الثقافة. تظهر من خلالها الشارقة رسالة الإسلام الدين المعتدل الوسطي عبر "عناقيد الضياء"، فترسل رسالة إلى العالم أجمع حول سماحة الدين الإسلامي الذي يتكامل ليتعارف مع الشعوب الأخرى ومع الديانات الأخرى. وهي رسالة سامية توضح حقيقة الإسلام وليس ما يصور عليه من تطرف التي يرسمها الإعلام في العالم أو الجماعات التي تفعل ما لا يحق وما يضر بالإنسانية باسم الدين".
 
عناقيد الضياء ملحمة تاريخية
"عناقيد الضياء" ملحمة تاريخية تقدم على مسرح "المجاز" تتضمن تسع لوحات ويشارك فيها أكثر من 750 شخص منهم 200 ممثل عربي على خشبة المسرح و 550 من التقنيين، المخرجين المسرحيين، الفنيين، المهندسين والموسيقيين العالميين. استقطب العمل في الملحمة مجموعة من المختصين في العالم وتمت كتابة الاوركسترا في كل من لوس انجلوس، كندا، برلين، مصر وعدد من الدول الأخرى".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.