تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

زياد عيتاني في مسرحية "بيروت، الطريق الجديدة": انكسرت الحدود المرسومة بين ابن المدينة وابن الريف

سمعي
الصورة من فيسبوك

تستضيف كابي لطيف الفنان زياد عيتاني، نجم مسرحية "بيروت، طريق الجديدة" التي تعرض في "مترو المدينة" في بيروت، وهو حفيد الكاتب والفنان الكبير محمد شامل. وهذه أول تجربة تمثيلية له يقف فيها وحيدا على المسرح.

إعلان
 بيروت تعني لي الكثير
 
أنا ابن بيروت بشوارعها، بحاراتها و زواياها. بيروت هي طفولتي، مراهقتي، شبابي و كل ما وصلت إليه حتى اليوم. وقفت على المسرح لأقص حكايا الناس التي تعيش هذه المدينة و كيف يتطورون مع الوقت و طريقة تفاعلهم مع الحدث. و لهذا عندما اصعد على خشبة المسرح اشعر أنني على الأقل أقدم مكافأة و لو بسيطة لهذه المدينة التي هي بيتي. بيروت الحميمة جدا و العائلية جدا. كلما اردد كلمة بيروت هذه الكلمة التي قلتها من كل جوارحي و هي تعني لي الكثير بكل تفاصيلها. و كأني قدمت قلبي إلى العالم.
 
بين بيروت والجنوب
 
أنا ابن العاصمة بيروت والشاعر يحيى جابر قادم من الجنوب إلى العاصمة التي عاش فيها. وهذا شكل خلفية مميزة للنص و لفريق المسرحية. من خلال النص الذي كتبه أحب أن يتوغل في شوارع الطريق الجديدة و من ثم أعاد اكتشاف القرية التي في داخل المدينة عبر حكايات الناس. ميزة هذا العمل المسرحي هو أن الجمهور لمس بأن ابن الجنوب أو الذي يأتي من أقاسي البقاع أو من أقاسي الشمال سيجد بأن المدينة هي قرية أيضا لها نفس العادات و التقاليد. وبهذا انكسرت الحدود المرسومة بين الاثنين والفرق بين ابن المدينة و ابن الريف لان لبنان في نهاية المطاف صغير المساحة و قريب اجتماعيا . والجمهور لمس كل هذا من خلال الحكايات الصغيرة التي تشبه بعضها في كل المناطق اللبنانية.

زياد عيتاني في مسرحية "بيروت الطريق الجديدة" (الصورة من فيسبوك)
زياد عيتاني في مسرحية "بيروت الطريق الجديدة" (الصورة من فيسبوك)

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.