تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أوبرا "حدائق أدونيس" في اليونسكو باريس تحمل رسالة من لبنان "نعم للحياة"

سمعي
مونت كارلو الدولية (كابي لطيف)

تستضيف كابي لطيف المؤلف الموسيقي اللبناني وسيم سوبرة والسوبرانو باتريسيا عطالله وزينة صالح كيالي من بعثة لبنان لدى اليونسكو باريس بمناسبة تقديم العرض الأول للحفل الموسيقي الأوبرالي "حدائق أدونيس" في مقر اليونسكو في باريس بحضور جمهور لبناني فرنسي في مقدمهم الرئيس اللبناني السابق ميشال سليمان وزوجته وسفير لبنان لدى اليونسكو خليل كرم ووزير الثقافة روني عريجي ورئيسة مهرجان بعلبك الدولي نائلة دو فريج.

إعلان
المؤلف الموسيقي وسيم سوبرة

"تأثرت كثيراً بأسطورة أدونيس وتعمقت في دراستها وقرأت عنها الكثير ولاحظت أن هذه الأسطورة هي لبنانية محض موجودة في جبال لبنان من منبع نهر إبراهيم وذهبت وزرت الآثار الجميلة ورأيت تابوت أدونيس وعشتروت وقلت لنفسي: يا ريت في يوم من الأيام أن أستطيع إيصال هذه الصورة الجميلة لجميع اللبنانيين وخاصة إلى الجيل الجديد الذي لا يعرف الكثير عن هذا الماضي الجميل. بالأساس كنت متأثراً كثيراً بالحكواتي ونقلت هذه الفكرة لأدخلها في فكرة الأوبرا ودخلت الصوت الشرقي الحنون لباتريسيا عطالله لأني سمعتها ترنّم وأعجبت بصوتها".

الرئيس السابق ميشال سليمان وزوجته (الصورة من مونت كارلو الدولية)
الرئيس السابق ميشال سليمان وزوجته (الصورة من مونت كارلو الدولية)

عمل فني يجسّد حوار الثقافات بين آلات موسيقية شرقية وغربية

"اوبرا "حدائق أدونيس" مستوحاة من أسطورة ادونيس وعشتروت والعمل بحد ذاته هو إحياء ذكرى أدونيس وهذه الأوبرا تمثل لبنان الذي عرفناه ونتمنى عودته. نريد أن تصل هذه الرسالة إلى فضاءات أبعد ونريد أن نعود بهذا العمل إلى لبنان حتى نحاول دمج اللبنانيين المشغولين حاليا بالأمور الصعبة. أتمنى أن تحمل هذه الأوبرا رسالة "نعم للحياة" وأن نستطيع نشرها في أكثر الأماكن الممكنة في العالم".

خليل كرم سفير لبنان لدى اليونسكو في باريس (الصورة من مونت كارلو الدولية)
خليل كرم سفير لبنان لدى اليونسكو في باريس (الصورة من مونت كارلو الدولية)

زينة صالح كيالي رئيسة مركز التراث الموسيقي اللبناني ومؤلفة كتاب "مؤلفون موسيقيون لبنانيون في القرنَين العشرين والحادي والعشرين"

"تحققت أحلامي حين رأيت أدونيس في صالة اليونسكو في باريس وبحضور 1500 شخص كلهم في حالة إعجاب وتأثر بالعرض. كان هناك شيء غير معقول في الصالة، كنا نسمع بكاء الجمهور أثناء سماعهم لأغاني أديت بصوت باتريسيا الحنون لأنها ذكرتهم بلبنان وبطفولتهم. تميز هذا الحفل بوجود شخصيات كبيرة لبنانية وفرنسية مثل رئيس الجمهورية ووزير الثقافة ورئيسة مهرجانات بعلبك التي جاءت خصيصا لحضور الحفل".

زينة صالح كيالي من بعثة لبنان لدى اليونسكو في باريس (الصورة من مونت كارلو الدولية)
زينة صالح كيالي من بعثة لبنان لدى اليونسكو في باريس (الصورة من مونت كارلو الدولية)

هذه طريقتنا في المهجر للتعبير عن حبنا للبنان

"الرسالة هي أن لدينا تراثاً موسيقياً لبنانياً مهماً وعابراً للطوائف والأفكار السياسية ويشمل كل اللبنانيين ويجب الافتخار به بغض النظر عن الانتماء السياسي أو الطائفي. هذا التراث يمثل جسراً بين الشرق والغرب ويجب أن نتعرف عليه ونقدره لأنه يمثل تاريخنا أيضاً. أنا أحب لبنان وفخورة جداً بهذا العمل، وهذه طريقتنا نحن أهل الانتشار في التعبير عن حبنا للبنان والتعريف بثقافته".

أوبرا "حدائق أدونيس" في اليونسكو باريس (الصورة من مونت كارلو الدولية)
أوبرا "حدائق أدونيس" في اليونسكو باريس (الصورة من مونت كارلو الدولية)

السوبرانو باتريسيا عطالله

"الأوبرا تجمع ما بين الشرق والغرب وجاءت في وقت مناسب إذا كنت جاهزة لخوض هذه التجربة. وبالفعل شعرت أني في المكان المناسب مع موسيقى وسيم سوبرة لأن صوتي يجمع ما بين الشرقي والغربي وهذا ما يمكنني من إيصال مشاعر مهمة من خلال هذه ألأغنيات. أتمنى أن نقدم هذا العمل خارج فرنسا كمهرجانات بعلبك. وأتمنى أن تنطبق قصة أدونيس على لبنان لأن الأسطورة تقول أنه ولد ومات ومن ثم عاش من جديد".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن