سهرات باريسية

المطرب عبد الكريم الشعار: "أتعامل مع الطرب كعالم آثار يعيد إحياء التراث"

سمعي
الصورة من يوتيوب

تستضيف كابي لطيف المطرب عبد الكريم الشعار بمناسبة إحيائه حفلات غنائية ضمن سهرات "مترو المدينة" حيث يُقدم حفلاً شهرياً يعيد فيه ألق فن الزمن الجميل والأصوات الخالدة كأم كلثوم وسيد درويش ومحمد عبد الوهاب وغيرهم في العاصمة اللبنانية بيروت.

إعلان
في حفلاتي يصبح الجمهور هو المطرب وليس العكس
 
عبد الكريم الشعار يطرب بيروت والجمهور في حفلات يستحضر فيها زمن الفن الجميل من أم كلثوم إلى بليغ حمدي وآخرين: "أشعر أني أقوم بعمل جميل، بمعنى أني أتعامل مع الطرب كعالم الآثار الذي يعيد إحياء هذا التراث، بحيث يسعى إلى تجديده وإعادته إلى مكانه وينفض الغبار عنه كما يضيف إليه ألواناً جديدة من الإبداع. في الحفلة الفنية يصبح الجمهور هو المطرب وليس العكس، وإذا كان الإنسان موهوباً يستطيع إسعاد الناس خاصة في أيامنا هذه التي تشهد حروباً ونزاعات".

"حطيت على القلب إيدي" - عبد الكريم الشعار (الصورة من metromadina.com)
"حطيت على القلب إيدي" - عبد الكريم الشعار (الصورة من metromadina.com)

شهر رمضان هو شهر صفاء للنفس

"شهر رمضان هو شهر صفاء للنفس وصلة الأرحام. يختلي فيه الشخص مع نفسه ويراجع أخطاءه ويتصالح مع نفسه وأصدقائه وأهله. ويلتقي فيه الناس على السلام والحب. نحن شعب خلاق ونخرج دائماً من الصعوبات والفرح والسعادة والحب والسلام دائماً في داخلنا ونريد الخير لكل الناس وبيروت حاضنة للأمة كلها. بيروت التي تشغل الدنيا بأوضاعها لا يعرف الآخرون كيفية التعامل معها".

سيرة ذاتية

عام 1973، وقبل عامين من اندلاع الحرب الأهلية اللبنانية، أطل عبد الكريم الشعار على اللبنانيين من الشاشة الصغيرة عبر برنامج "استوديو الفن" حيث نال الميدالية الذهبية عن فئة الطرب الأصيل. الحرب اللبنانية حدّت من مسيرة الشعار ولكنه لم يذهب نحو الموسيقى التجارية بل خاض غمار الموسيقى الدينية وأدى الابتهالات والموشحات وبقي متمسكاً بالطرب الكلاسيكي مع تميزه بالارتجال.

"الهوى غلاب" بصوت عبد الكريم الشعار

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم