تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أنطوان بولاد مهرجان "حرش بيروت": "لتجسيد حق المواطن بالمعرفة والثقافة"

سمعي
مونت كارلو الدولية
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف أنطوان بولاد رئيس جمعية السبيل الثقافية بمناسبة مهرجان "حرش بيروت"، الذي يقام بين السادس والعشرين وحتى الثامن والعشرين من ايلول ، برعاية بلدية بيروت وبالتعاون مع منطقة ايل دي فرانس. ويضم عروضا في الشارع وحكايات ومسرح ودمى ويتميز بمشاركة العديد من الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني للتعريف بأعمالها.

إعلان
الحرش هو مكان التنفس الوحيد في بيروت
 
جمعية السبيل" تقوم بتأسيس المكتبات العامة وبتنظيم مهرجان في الأماكن العامة، إيماناً منها بحق الجمهور بالوصول إلى الثقافة والتمتع بالفضاءات العامة. حيث الدعوة مفتوحة للجميع، للمشاركة في نشاطات ثقافية وترفيهية لجميع أفراد العائلة صغاراً وكباراً. الحياة في المدن ضاغطة، والظروف السياسية المحيطة ضاغطة بعد أكثر، ومن هنا ضرورة التمتع بالأمكنة العامة والحدائق المتوفرة في المدن. حرش بيروت مغلق للجمهور خلال العام ومن الصعب الحصول على موافقة لزيارته. من هنا أتت فكرة المهرجان الذي هو فعالية ثقافية ولكن أيضاً فرصة لاكتشاف هذا المكان مع الحفاظ عليه".

التشجيع على القراءة

كان هدفنا في البداية من تأسيس جمعية "السبيل" هو التشجيع على القراءة، ومع الوقت أدركنا أن التشجيع على القراءة كي يصبح مستداماً ويصل إلى أهداف كبيرة، يجب أن يكون بالتعاون مع البلديات، ومع بلدية بيروت بالتحديد. يجب أن تكون من مهام المجلس البلدي الرئيسية إنشاء المكتبات العامة لتجسيد حق المواطن بالمعرفة والثقافة والوصول إلى المعلومات. هكذا نشأ تعاون قوي جداً بين سلطة محلية وجمعية أهلية، وهذا التعاون مستمر منذ 17 عاماً حتى يومنا هذا وهو في تطور مستمر".

دور الكتاب

إيماني كبير جداً بأن الكتاب يلعب دوراً أساسياً في الثقافة. من دون الكتاب الثقافة فقيرة جداً، ومن دون ثقافة كيف يمكن أن تلبي حياتنا حاجاتنا؟ الحياة من دون ثقافة فقيرة وتعيسة. هذا ما أؤمن به، لذلك دخلت في مجال التدريس، وأنا ملتزم اليوم بهذه المهام. مازلنا في بداية هذا التحدي لنثبت للشباب أن لا تناقض بين التكنولوجيا التي أصبحت طاغية، والمطالعة والثقافة".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.