سهرات باريسية

الباحثة المصرية ميرا المهدي: "أخاف هذا السرطان المنتشر بيننا"

سمعي
مونت كارلو الدولية (كابي لطيف)

تستضيف كابي لطيف ميرا المهدي، الباحثة المصرية والعضو السابق في المجلس الاجتماعي والاقتصادي الفرنسي للحديث عن مشاركتها في "مؤتمر الحوار الأوروبي المتوسطي من نظرة نسائية" لدعم دور المرأة العربية بمحاضرة حملت عنوان "حوار الحضارات والثقافات".

إعلان
 الإسلام الحقيقي هو أن نعرف كيف نتحاور
 
تأتي أهمية هذا المؤتمر من انعقاده في مجلس الشيوخ الفرنسي، وهي فرصة مهمة جداً لنجعل صوت المرأة العربية مسموعاً، خاصة وأن معظم المشاركين في الحديث عرب يعيشون في باريس ومن المهم جداً أن يُسمَع صوتنا، خاصة وسط ما نعيشه وما يعيشه العالم بأسره، وأن صوت العرب عامة، والمرأة، والإسلام، ومن يتحدثون بحكمة عموماً، غير مسموع بما فيه الكفاية".

الكارثة منتشرة في كل مكان في العالم

المرحلة التي نعيش فيها اليوم قاتمة أكثر من مرحلة أحداث ما بعد 11 سبتمبر، إذ في حينها وعلى الرغم من أن آلاف الأشخاص لقووا حتفهم في هذه الكارثة، إلاَّ أن الأمر اقتصر على الولايات المتحدة الأمريكية. اليوم، الكارثة منتشرة في كل مكان في العالم وتدفع شعوبنا ثمنها دون أن تكون قد طلبت من أحد أن يقترف جرائم شنيعة باسمها".

أخاف اليوم على المنطقة العربية

أخاف اليوم على المنطقة العربية، كما أخاف هذا السرطان المنتشر بيننا، وأتساءل ما هو الخطأ الذي ارتكبتاه في تربية أطفالنا، فلا بد أننا أخطئنا في تربيتهم الدينية وفي تربيتهم عموماً. مسؤوليتنا اليوم كأهل ومجتمع ومؤتمر أن نراجع أنفسنا لمعرفة ماهية هذا الخطأ الذي ارتكبناه. كما علينا أن نوضِّح للعالم أن الحضارة والثقافة العربية والإسلامية لم تنته. حضارتنا وثقافتنا تستمر عبر الأشخاص المتعلمين، ولكن للأسف لم ننجح في تعليم كل أفراد شعبنا، لم ننجح في جعله يصل إلى ثقافة ومستوى من التحضَُر تقيه مما هو فيه اليوم ولا أن تجعله يرتقي إلى ما كان عليه عبر التاريخ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم