تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

د. زياد ألدريس في اليوم العالمي للغة العربية من اليونسكو باريس: "اللغة العربية كيان يحمل حضارة كاملة"

سمعي
د. زياد ألدريس السفير المندوب الدائم للسعودية لدى اليونسكو (الصورة من يوتيوب)
3 دقائق

تستضيف كابي لطيف الدكتور زياد الدريس، رئيس الخطة الدولية لتنمية الثقافة العربية "أرابيا" السفير المندوب الدائم للمملكة العربية السعودية لدى اليونسكو بمناسبة احتفالية اليوم العالمي للغة العربية التي تقام هذا العام تحت شعار: "الحرف العربي".

إعلان

إقبال ملموس في العالم وأوروبا بشكل خاص على الحرف العربي

"عندما بدأنا هذه المبادرة أو الفعالية قبل ثلاث سنوات كان الوقت ضيقاً في حينها و لم نتمكن من وضع محور أساسي لليوم العالمي للغة العربية. بعد ذلك قررنا في الهيئة الاستشارية لخطة تنمية الثقافة العربية أن نجعل لكل سنة محورا مختلفا. فكان محور العام الماضي "الإعلام"، واعتمدنا في هذه الدورة الحرف العربي لسببين: الأول هو أنه جزء أصيل من اللغة العربية. فاللغة العربية تتركز في جمالياتها كثيرا على الخط العربي. والسبب الأخر أننا لاحظنا خلال السنوات الخمس الأخيرة إقبالا ملموسا في العالم وأوروبا بشكل خاص على الحرف العربي. كذلك فقد زاد الإقبال على المعارض التي أصبحت تقام حول فنون الخط العربي وبالتداخل بينه وبين رموز أخرى من الثقافة العربية مثل الخيل أو بعض الأشكال والطرز المعمارية".

استقطبنا رموزا سياسية ليتحدثوا عن دور القرار السياسي في ترسيخ اللغة العربية

"نجحنا في استقطاب الكثير من الشخصيات العالمية والعربية التي تهتم باللغة العربية. وقدرتنا على استقطاب هذه الأسماء اللامعة التي شاركت معنا في العام الماضي والذي قبله وفي هذا العام بالتحديد هو ليس فقط نجاح للجهد الذي بذله الفريق المعني بالاحتفالية، لكنه نجاح للثقافة العربية وللغة العربية. لان الاستجابة التي جاءت من هذه الرموز كبيرة. ونحن هذا العام تعمدنا أن نستقطب رموزا سياسية مثل السيد محمد بن عيسى والسيد مصطفى الفقي وهم وزراء خارجية سابقين في دول عربية استضفناهم ليتحدثوا عن دور القرار السياسي في ترسيخ اللغة العربية هذا عدا عن المثقفين الفرنسيين والعرب الذين شاركوا معنا. أوجه الشكر لراديو مونت كارلو الدولية للتكاتف الذي تبذله مع مبادراتنا في اليونسكو بشان الثقافة العربية وخصوصا بشان اللغة العربية. وهذا اللقاء في مقر اليونسكو هو مؤشر أكيد وراسخ لتكريس اهتمامكم بالثقافة العربية ونشرها وإذاعتها".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.