سهرات باريسية

ماغي فرح: "2015 عام الإرهاب والتطرف وصراع المذاهب"

سمعي
الصورة من مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف الإعلامية ماغي فرح حول توقعات الأبراج لعام 2015 التي صدرت في كتابها "كرة اللّهب تتوسّع" الصادر عن "دار الميم" في بيروت.

إعلان

الأحزاب اليمينية ستكون أقوى هذه السنة من الأحزاب اليسارية

"اللهب سيتوسع والتعصب الديني سيبلغ ذروته وقد شمل بعض الفئات والمجموعات التي كانت نائمة. التطرف يعم بعض الأماكن ونشهد على صراع المذاهب فيما بينها. الأحزاب اليمينية ستكون أقوى هذه السنة من الأحزاب اليسارية، ويكون لها رواج أكثر بين الناس. تتضاعف وتيرة التعصب والعنف والمواجهات. سيتعاظم الإرهاب ليبلغ ذروته في الخريف كما كان عليه الحال خريف 2014. احتمال اندلاع حرب عنيفة وقد تكون شاملة ابتداء من شهر آب وأيلول 2015. تبدو الولايات المتحدة والصين مهدّدتين بالضّعف والتّراجع، كما إن البلدان التي تتأثّر بهذا المربّع هي: فرنسا، النمسا، ألمانيا، إنكلترا، بلجيكا وبعض البلدان العربية".

معظم الأبراج تنتقل إلى مرحلة أفضل من السنوات الماضية

برج الحمل: تنعم بسنة جيّدة تحمل إليك الوعود وتعيد إلى نفسك التفاؤل، بعد سنوات من الخضّات والهزات. تتعزّز أوضاعك وتزول الهموم الماضية، سواء كانت صحيّة أو مهنيّة أو عائلية.

برج الثور: تتنفّس الصعداء، يا عزيزي، بعدما كفّ (ساتورن) عن معاكستك وخرج من مواجهة برجك ليترك لك فسحة كبيرة للتعبير عن نفسك. تستعيد حيويّتك وقدراتك كلما اقتربت من فصل الصيف.

برج الجوزاء: تطلّ على انقلاب في حياتك. عاطفياً، تصادف الحبّ في عام 2015 أو تقرّر الزواج أو الإنجاب، أو تتّخذ قراراً بالانفصال، فهذه السنة مصيرية، على الصعيدين الشخصّي والعائلي.

برج السرطان: إنها سنة أفضل بكثير من سابقتها، وقد تشكّل منعطفاً في حياتك وتدعوك للحركة والعمل والمبادرة. وتُفتح أمامك أبواب كانت مغلقة، وتقبل على تغييرٍ خلّاق يدفعك إلى أعلى المراتب ويحوّل قدرك إلى انتصارٍ كبير.

برج الأسد: إنها سنة استثنائية لن تنساها لفترة طويلة، تحمل إليك الآمال والأحلام والحظوظ على كل الأصعدة العائليّة، الماديّة والعاطفيّة. وتأتيك بجديد وتحمل مفاجآت ليست في الحسبان.

برج العذراء: إنها سنة الجهود الكبيرة والتجارب العديدة التي تمر بها، لكنّها تحمل إليك الحظّ في فصل الصيف، فكوكب (جوبيتير) يصل هذه السنة إلى برجك وتحديداً بتاريخ 11 آب-أغسطس ليهبك مفاجآت حلوة، خاصة في نهاية السنة.

برج الميزان: تعدك الأفلاك بإنجازات مهنيّة، سياسيّة، شخصيّة أو فنيّة. هي سنة مصيرية تبني خلالها على أرضٍ صلبة، حيث تحقق النجاح، تحمل إليك أجواء عاطفيّة عذبة، في سنة حاسمة من حياتك، تنقلك إلى موقعٍ جديد.

برج العقرب: إن الخبر الأهمّ هو خروج كوكب (ساتورن) من برجك. تنهي دورة فلكيّة طويلة من المشاكل والخيبات. تستقطب الأرباح والنجاح، في سنة مميّزة فتلتقط الفرص. بدون أي شك، إنَّ هذا العام أفضل بكثير من الأعوام الثلاثة السابقة.

برج القوس: إنها سنة استثنائية تغيّر المسار، إذ إنك تصل إلى نهاية دورة فلكية، لتبدأ أخرى جديدة ومؤثّرة، فـ(ساتورن) يدخل برجك، ويجعلك تمرّ بالتجارب ويغيّر الاتجاه. قد تطرأ تغييرات مربكة، تكتشف بعد ذلك أنها أتت لمصلحتك.

برج الجدي: تُقبل على سنة من التحرر والانفراجات، تنقلك إلى أوضاع أفضل بكثير مما عرفته في السنوات الماضية، فتنفتح على أعمالٍ كثيرة أو سفر يفتح أمامك أبواباً جديدة. لكن قد تضطرّ في الأشهر الأولى إلى مواجهة بعض العراقيل.

برج الدلو: تكون التأثيرات الفلكيّة شديدة جدّاً في هذه السنة، بحيث تتخلّص من ضغوطات (ساتورن) التي هزّت استقرارك لأكثر من سنتين فتكون الطوالع بمجملها إيجابية، عليك أن تتجنّب النزاعات مع بعض السلطات الرسميّة والسياسيّة والدينيّة.

برج الحوت: تدخل سنة من التحديات الكبرى والأعمال الشاقة والتي تتطلب منك الحنكة والمهارة لتخطّي بعض الصعوبات، التي تبدو أكثر وطأة ابتداءً من فصل الصيف. تنهي السنة بشهر مغرٍ جداً هو كانون الأول-ديسمبر، حيث (فينوس) في العقرب يعدك بحبٍ ولقاء وسلام وتناغم.

العالم يتجه إلى الانهيار لغياب المحبة

"الهدف من الكتاب أن اجعل الناس تقرا الكتاب كل يوم وكل أسبوع وكل شهر كمرجع في السلوك اليومي والنصيحة..أتمنى أن تسود العالم المحبة، فالعالم يتجه إلى الانهيار لغياب المحبة. والناس لم تعد قادرة أن تتعامل مع بعضها البعض بايجابية، ولا يفهمون أن العطاء فيه سعادة الجميع. مع الأسف الشر يتغلغل في قلوب الجميع صغارا وكبارا فالذين يعيشون حالة حرب يُشحنوا بالسلبيات ولكن الايجابيات قادرة أن تقودنا إلى المكان الأفضل".

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن