تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

سلوى السنيورة بعاصيري مكرمة في الجامعة الأميركية في بيروت: التربية أساس التسامح وقبول الأخر

سمعي
سلوى السنيورة بعاصيري خلال حفل التكريم في الجامعة الأميركية في بيروت (مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف سلوى السنيورة بعاصيري المدير العام لمؤسسة رفيق الحريري في لبنان لمناسبة تكريمها في الجامعة الأميركية في بيروت، تقديراً لأدائها المميز في مجال اختصاصها وفي خدمة المجتمع والشأن العام.

إعلان
 
هاجسي الأساسي هو الخدمة وتطوير المجتمع
"الجامعة الأمريكية في بيروت تركت أثرا في مسيرتي وطريقة تفكيري وهو التفكير النقدي والحر والذي يذهب إلى العمق، كما تركت أثرا في جميع ما قمت به من انجازات ومن أنشطة وعمل، حيث كان الهاجس الأساسي هو الخدمة المجتمعية وتطوير المجتمع على الصعيد المحلي والإقليمي والدولي. عندما يكون هناك اعتراف بالعطاء وبالقدرات فإن هذا يبعث شعورا رائعا لدى الإنسان عندما يكون هناك تقدير ليس للشخص فقط ، بل لما يقوم به. هذا الشعور يعطيك نوع من الارتياح، وان كل الجهود التي قمت بها هي في مكانها ومحط تقدير من الآخرين."
 
الجامعة الأمريكية في بيروت تركت أثرا في مسيرتي وطريقة تفكيري
"يسعدني أن أكون إحدى خريجات هذه الجامعة التي قاربت على القرن ونصف من العمل في المجتمع اللبناني. وهي تعد طلابها ليكونوا مفكرين وقادة، وتدخل المجتمعات عبر خريجيها الذين هم بمثابة سفراء لها ولفكرها وقيمها ومبادئها، وتأهلهم ليكونوا القوة الناعمة والحقيقية في المجتمعات وليس قوة السلاح والتعصب وفرض الهيمنة بل هي قوة إقناع وفكر ومنطق وثقافة. التفاعل مع المعلومة هو الذي يولد المعرفة ويجعلنا بعيدا عما يجري حولنا من تعصب وإرهاب وتكفير، وهذه مدمرة للشعوب والمجتمعات فالتربية هي التي تخلق قادة وتخلق الحوار والتسامح وسبل قبول الأخر."
 
 
 
 
 

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن