تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الإعلامية مي شدياق: السياسة تؤثر على المشهد التلفزيوني وليس العكس

سمعي
كابي لطيف برفقة الإعلامية ماي شدياق أمام مبنى إذاعة مونت كارلو الدولية-باريس
2 دقائق

تستضيف كابي لطيف الإعلامية مي شدياق بمناسبة توقيع كتابها "التلفزيون إن حكى" الصادر بالفرنسية عن دار "لاوريان دي ليفر" في مكتب السياحة اللبناني في باريس.

إعلان

الإشكالية في الكتاب تتناول تأثير السياسة على المشهد التلفزيوني اللبناني
" العنوان الأساسي والإشكالية التي تناولتها في كتابي تخص تأثيرات السياسة على المشهد التلفزيوني في لبنان. اكتشفت عندما قمت بهذه الدراسة أن السياسة هي التي تؤثر في معظم الأحيان على المشهد التلفزيوني وليس العكس، وأظن أن ذلك ينطبق على دول أخرى. وسبب إنشاء المحطات التلفزيونية هو وجود بعض الأجندات التي يملكها أما الممولون من أصحاب رؤوس الأموال وأما السياسيون الذين يقررون إنشاء هذه المحطات."

القنوات التلفزيونية مذهبية طائفية
"نجد حاليا أن ما يحصل في العالم العربي كله ينطلق عموماً من اعتبارات طائفية، وقد فهمنا الأمثولة وتعلمناها بالطريقة السلبية في لبنان منذ بدايات الحرب 1975. والLBC هي أول محطة خاصة في لبنان أنشأها الشيخ بشير الجميل عام 1985 الذي قال في حينه " نحن نخسر لأن الصورة لا تصل إعلاميا كما يجب". بعد أربع سنوات من اتفاق الطائف بدأت تتكاثر المحطات التلفزيونية في لبنان مثلما يحدث الآن في بعض الدول العربية بعد الربيع العربي، ويضم لبنان اليوم 40 محطة تلفزيونية. وبعد وضع قانون تنظيم الإعلام الصادر عام 1996 وزعت الرخص على 6 طوائف، ومنذ تلك المرحلة والصراعات تتكرر لاعتباراتٍ سياسية وطائفية."

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.