تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

أسبوع الموضة الاول في الكويت: رسالة سلام وتوق الى العالمية

سمعي
أسبوع الموضة في الكويت

تستضيف كابي لطيف مجموعة من المختصين بعالم الازياء بمناسبة اسبوع الموضة الكويتي الاول " كويت فاشن ويك" الذي اقيم في الكويت بمشاركة اعلامية من كبريات وسائل الاعلام العالمية، وهم الشيخة بشاير نايف احمد الجابر الصباح راعية الحدث ورباب محمد حمادي المنظمة ومجموعة من المشاركين والمشاركات كالمصممة أنفال الصالح ولطيفة المهيني وهيا البغيلي والمصمم سعيد قبيسي وصافي رابح وعلاء سعد وبريجيت خوري ومستشارة الحدث فانيسا ابي راشد بوتان.

إعلان

 

الشيخة بشاير نايف احمد الجابر الصباح الرئيسة الفخرية لمجلس الازياء العربية: من الكويت نوصل رسالة سلام ودمج حضارات في عالم الموضة: "لأول مرة في الكويت وضعنا البصمة الأولى عالمياً في عالم الموضة وكنا محتاجين لهذه البصمة فنحن نريد أن نغير نظرة العالم الغربي عن العالم العربي. هذه رسالة للعالم بأن الكويت فتحت أبوابها واستقبلنا جميع الجنسيات لكي نوصل رسالة سلام ودمج وان كان في عالم الموضة لكن المعنى والمضمون أوسع من الأزياء. وجدنا استقطاباً كبير من الإعلام العالمي والمصممات الكويتيات فخورات بهذا العرض. وافتخر بان أكثر من 200 مليون متفرج سيتابعون الحدث عبر قناة الموضة العالمية "فاشون"، واننا أول دولة بالخليج تصل تصاميمها للعالمية، فالكويت كانت وما زالت وستبقى بلد الموضة في الشرق الأوسط."
 
رباب محمد حمادي المنظمة والمشرفة على العرض: اثبت أننا بلد مسالم وشعب مسالم يحب الموسيقى والموضة ويكره العنف والقتل: "أعيش في الكويت منذ 14 عاما وأردت أن اقدم فكرة مختلفة في زمن أصبح فيه كل شيء تقليد للآخر، المرأة الكويتية جميلة وأنيقة ومعروفة في العالم باهتمامها بالأزياء. هدفي هو الوصول للعالمية وكذلك حوار الحضارات والثقافات ولهذا  تعمدت اختيار عارضات أزياء من فرنسا. كما يجب أن نغير فكرة الكون عن المنطقة العربية، فنحن بلد وشعب مسالم يحب الموسيقى والموضة ويكره العنف والقتل. الغرب أحب أن ينضم الى هذا الحدث من خلال مشاركة ضيوف من جميع أنحاء العالم ، ايطاليا، فرنسا، السويد، وأمريكا ، وغيرها من دول العالم، والعرض أول خطوة للخروج إلى العالمية."
 
المصممة الكويتية أنفال الصالح أسطورة الفنتازيا : الموضة الخليجية لا يجيدها إلا مصممين خليجيين: " الآن جاء الوقت المناسب لكي نثبت للعالم أن هناك أزياء وموضة في الكويت وهناك مبدعين ومبتكرين وان الموضة الخليجية لا يجيدها إلا مصممين خليجيين. لقب أسطورة الفنتازيا حصلت عليه عام 2010 من خلال أول عرض لان أسلوبي كان غريباً على المتابع العربي . أحب العصور القديمة والتاريخ وأحب أن افهم التراث، حتى الموضة القديمة تأثرت بها. قدمت 16 فستانا وختمت في الفستان الأسود الذي يعطي لمحة كويتية عن التراث ويعطي روح شعبية كويتية قديمة، وهذا أكثر تصميم أحبه وأقدمه هدية لبلدي." 
    
 بريجيت خوري صاحبة صالون بريجيت في الكويت:  الحدث اظهر أن لدينا أشياء كثيرة وجميلة وتستحق أن تعرض للعالم: "اعيش في الكويت منذ 23 سنة وكنا دائما نطمح ونحلم بهذا الحدث ونظهر للعالم أن لدينا أشياء كثيرة وجميلة وتستحق أن تعرض ويراها العالم. العرض كان جميلاً جدا. وجود مختصين ومتابعين ومصممين من جنسيات مختلفة من العالم يتابعون عملنا هو امر مشجع ومشهد فيه حركة وحياة. دائما نقول أن المرأة يكتمل جمالها ليس فقط بالثياب، وإنما بالشعر والماكياج، والشعر هو تاج المرأة، من خلال مشاركتنا حاولنا أن نرضي جميع الأذواق."
 
مصممة الأزياء الكويتية لطيفه المهيني: أسبوع الموضة حدث مهم ومشرف لنا : "أسبوع الموضة حدث مهم المفروض أن يقام منذ زمن، لان المرأة الكويتية أثبتت إنها مبدعة كوزيرة وعضو مجلس أمة، وفي مناصب كبيرة أخرى في جميع المجالات، إضافة إلى عالم الأزياء والموضة. ففي الكويت العديد من المصممات عُرضت أعمالهن في عواصم عالمية كباريس وروما وغيرها .في عرض الأزياء الأول لي أحببت أن اظهر للعالم قدراتي فعملت على كثير من الأقمشة والموديلات لأني املك خيالاً واسعاً واستطيع أن أرضي كل الأذواق."
 
مصمم الأزياء اللبناني سعيد قبيسي : أسبوع الموضة الكويتي هو بداية لنجاح اكبر للكويت في هذا المجال: "هذا الحدث الجميل يشجع المصممين على الاشتراك لدعم هذا العرض، المرأة الكويتية هي امرأة معاصرة ومتطورة دائما تتابع الموضة في كل أنحاء العالم، ويمثل الحدث بداية لنجاح اكبر للكويت في هذا المجال.تعمدت في أن يكون العرض عالمي وبالتأكيد لكل سوق ولكل بلد ميزاته وخصوصيته من نيويورك حيث المرأة العصرية إلى دبي حيث المرأة الشيك إلى بيروت، فكل بلد لديه شيء يميزه وفي تصاميمنا هناك شيء من كل بلد." 
 
عارضة الأزياء الفرنسية كاميل لوميتر : المرأة الكويتية ستذهب بعيدا  في هذه الأزياء الجديدة المختلفة "سعيدة بهذا الحدث المميز حيث لاقينا استقبالاً جيد جدا، وسعيدة بهذا الأداء وهذه العروض التي تعتبر مختلفة بعض الشيء ولكنها جميلة وقريبة جدا من الثقافة الفرنسية. اعتبر إن المرأة الكويتية ستذهب بعيدا في هذه الأزياء الجديدة المختلفة . إنها الزيارة الأولى لمنطقة الخليج والكويت تحديدا وهذا أمر استثنائي."
 
عارضة الأزياء الفرنسية سارة ايبشتاين : التعرف على ثقافة الآخر والحضارات الأخرى والبصمات الجديدة شيء مفيد في مهنتنا "إنها تجربة فريدة لأنها قدمت الكثير من الأزياء للكثير من المصممين.انه حدث استثنائي، هذه المرة الأولى التي أشارك في الكويت وأتمنى أن لا تكون الأخيرة، لقد عشنا هذه التجربة بسعادة كبيرة، التعرف على ثقافة الآخر والحضارات الأخرى والبصمات الجديدة شيء مفيد في مهنتنا."
 
مصمم الأزياء التونسي صافي رابح:  أسبوع الموضة الكويتي يدرجنا ضمن المصممين العالميين وضمن الكفاءات العربية الموجودة في الكويت: "أسبوع الموضة الكويتي الذي أدرج ضمن أسابيع الموضة العالمية هو حدث مهم ويعتبر مشاركتي الأولى فيه وهذا فخر لي، لأنه يدرجنا ضمن المصممين العالميين وضمن الكفاءات العربية الموجودة في الكويت.في أعمالي فكرت أنها يجب أن تكون عالمية بالدرجة الأولى وملائمة للمرأة العربية والغربية والكويتية بالأخص فمزجت شيء من الغرب والشرق، وبالتأكيد شيء من تونس خاصة من ناحية الفخامة والنعومة التي تبرز مفاتن المرأة."
 
مصممة الأزياء الكويتية هيا البغيلي : امثل المنقبات جميعهم والمرأة الكويتية المختبئة دائما: " أسبوع الموضة الكويتي حدث مهم ونفتخر بة، ونحن كنا نفتقر لمثل هذا الحدث ونفتخر أننا جمعنا العالم من كل الجنسيات في بقعة واحد وهذا مشهد رائع. أحببت أن امثل المنقبات والمرأة الكويتية المختبئة دائما، وأظهرت الاختباء الموجود في قلب كل امرأة لتعبر عما في داخلها.. أنا إنسانة أحب أن أصمم ما بداخلي عندما انظر إلى لوحة فنية أو قطعة سجاد أو إلى الطبيعة وأنا أحب الأزهار كثيرا، أضعها في خيالي واستحضرها في تصميم الأزياء."
 
مصمم الأزياء اللبناني علاء سعد " أسبوع الموضة نقلة كبيرة لكل المصممين الذين كانوا بعيدين عن الأضواء: "تم اختياري لأعرض مجموعتي في حفل الافتتاح وهو الأصعب وهذا شرف كبير لي ودليل على ثقتهم بإمكاناتي وموهبتي. أدخلت في تصاميمي الشيك والتطريز والخامات التي تعطي أنوثة للمرأة، أحببت أن أعطي شعوراً للمرأة التي ترتدي تصاميمي بأنها ملكة وانفرادها بالقطعة التي ترتديها يجعلها نجمة في كل المناسبات. أسبوع الموضة نقلة كبيرة لكل المصممين الذين كانوا بعيدين عن الأضواء ولم يسلط الضوء على أعمالهم، وهو خطوة جريئة وكبيرة."  
 
مستشارة أسبوع الموضة الكويتي فانيسا أبي راشد بوتان : الكويت تسير على خطى فرنسا في عالم الأناقة "فخورة وسعيدة بهذا الحدث ،خاصة أنني تمكنت من دعوة العديد من الإعلاميين من جميع أنحاء العالم وبتحقيق هذه المبادرة خاصة في هذه المرحلة التي يمر بها العالم.الكويت أصرت على أن تكون عارضات الأزياء من فرنسا الأناقة والذوق الرفيع، وهذا يعني الكثير اليوم، فالكويت تسير على خطى فرنسا في عالم الأناقة وهذا شيء رائع. هذا الحدث يعتبر انفتاحا كبيراً وصفحة جديدة في كتاب يفتح في عالم الموضة."
 
أسبوع الموضة في الكويت: ضيوف برنامج "سهرات باريسية"
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

 

 
أسبوع الموضة في الكويت
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.