تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

المدون والصحفي صهيب أيوب : أملك من الحرية ما يكفي لأعبر عن المهمشين

سمعي
الصحافي اللبناني صهيب أيوب في استديوهات مونت كارلو الدولية

تستضيف كابي لطيف صهيب أيوب المدون والصحفي اللبناني الذي تحدث عن بداياته مع الصحافة، ورحلته التي امتدت من طرابلس في لبنان إلى فرنسا حيث يستقر حاليا ويعمل مراسلاً لصحيفة القدس العربي.

إعلان

 

تطرق أيوب إلى تجربته في الغربة وأسباب تركه لبنان قائلا: " التجربة في فرنسا مختلفة تماما، أعتقد أنني في لبنان لم يعد لدي المساحة الكاملة للكلام والتعبير في كثير من المجالات، أما في باريس المساحة  للعمل أوسع وهناك فرصة للعمل في الصحافة الدولية، وهذا إغناء لمسيرتي وأنا في بداياتي".
 
تحدث أيوب عن ميوله الجنسية واختلافه مع الآخر ومدى تقبل الآخر له معتبراً أنه: " إذا كان المكان والبيئة يفرضان علينا الأفكار، سنقول اضطرارا وداعا لهذا المكان"، وأضاف: " أملك من الحرية ما يكفي لأعبر عن المهمشين والأقليات في طرابلس، أتكلم بلغة الشباب، الكتابة هي مجال لا بد من الخوض فيه، وفي عصر التكنولوجيا لا اعتقد أننا سنكتفي بالكتابة التقليدية المحصورة بل نحتاج إلى آفاق جديدة، فالكتابة حق ولا تقتصر على كونها وسيلة للتعبير".
 
يستعد صهيب أيوب لإصدار كتابين الأول هو عمل توثيقي عن رصد الحالة الدينية لدى الشباب من خلال جهاديين ذهبوا إلى سوريا وعادوا، وهو كما يقول شهادات حية وواقعية، والكتاب الثاني هو رواية ستصدر نهاية العام الحالي.
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.