تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

موني حداد الخوري: "ثلاثاء السفارة اللبنانية في باريس منصة لإظهار وجه لبنان الثقافي"

سمعي
القائم بالأعمال في السفارة اللبنانية في باريس غدي الخوري وزوجته موني حداد الخوري

تستضيف كابي لطيف موني حداد الخوري زوجة القائم بالأعمال اللبناني غدي الخوري في باريس بمناسبة التظاهرة الثقافية " ثلاثاء السفارة"Les mardis de l’ambassade التي تنظمها شهريا في السفارة اللبنانية في العاصمة الفرنسية في مبادرة تُعتبر الأولى من نوعها في هذا المجال.

إعلان

 

العمل الثقافي في لبنان هو ما يجمعنا
تطرق الحوار الى نشاطات السفارة اللبنانية الثقافية والاجتماعية في باريس والدور الذي تقوم به بفتح أبوابها أمام اللبنانيين من خلال " ثلاثاءالسفارة"  الذي تقيمه شهرياً وتستضيف فيه أدباء وفنانين وسياسيين ومثقفين لبنانيين لإظهار وجه لبنان الحقيقي في هذه المرحلة التي يلفها السواد واشتعال المنطقة: "من الضروري والمهم أن نظهر الوجه الثقافي للبنان وإبداعات اللبنانيين داخل لبنان وفي الخارج، لذا قررنا فتح باب السفارة لإتاحة الفرصة أمام الشباب اللبناني للتقرب من  بلده الأم وربطه بجذوره ولتعريف الجمهور الفرنسي بحضارتنا وثقافتنا."
  
باريس تعطيك الكثير، فالثقافة تنبع من باريس 
تحدثت موني الخوري عن أهمية شبكات التواصل الاجتماعي وعن كيفية دخول السفارة إلى عالم التكنولوجيا الحديثة للتواصل مع اللبنانيين في فرنسا والعالم :" اللبنانيون برهنوا عن قدرتهم ليس فقط في أن ينجحوا ولكن أن يكونوا مثالاً في الاغتراب". وتحدثت عن تجربتها والخبرات التي أضافتها إلى رصيدها الثقافي خلال تنقلها بين بلدان العالم في إطار عمل زوجها الدبلوماسي. وعن علاقتها بفرنسا وباريس تحديداً، قالت الخوري:" باريس تعطيك الكثير، فالثقافة تنبع من باريس".    

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.