سهرات باريسية

الممثلة والإعلامية ايميه الصيّاح: فخورة بدعم عائلتي

سمعي
كابي لطيف مع ايميه الصيّاح وابراهيم الصيّاح وجاكلين الصيّاح (مونت كارلو الدولية)

تستضيف كابي لطيف الإعلامية والممثلة اللبنانية إيميه الصيّاح بمناسبة تواجدها في العاصمة الفرنسية برفقة والدها الإعلامي إبراهيم الصيّاح رئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي في بيروت وباريس، ناشر ورئيس تحرير مجلة العبور التي تعنى بالشأن البلدي لتفتتح ندوات المؤتمر اللبناني الفرنسي الـ 11 للبلديات في حوار شاركت فيه جاكلين الصياح تناول دور المركز في تشجيع الحوار اللبناني-الفرنسي وتبادل الخبرات بين النواب الفرنسيين واللبنانيين وتعزيز الفرنكوفونية من خلال العمل البلدي.

إعلان

ايميه الصيّاح: تربينا على رائحة الجرائد

حول تجربتها في مجلس الشيوخ الفرنسي إلى جانب والدها التي تعتبره مثالها الأعلى وقدوتها في المجال الإعلامي ذكرت ايميه الصيّاح: فخورة جدا بهذه التجربة وهي ليست الاولى لأني اوكب المنتدى منذ 2007 متواجدة في المؤتمرات بلبنان وفرنسا وخارجها في فرنسا ولكنها المرة الاولى التي اخوض فيها تجربة التقديم في مجلس الشيوخ الفرنسي وهو منبر أوروبي مهم. ويسعدني ان أحمل لبنان الى فرنسا واشارك في هذا الحدث المهم الذي يضيء على واقع البلديات في لبنان. وذكرت انها كانت فخورة بوالدها الذي قدم الكثير من الجهد لإنجاز هذه المهمة "معه تعلمت كواليس الاعلام منذ صغري لأننا ربينا مع جدي ووالدي مع رائحة الجرائد وكان من الطبيعي ان اختار هذه المهنة وقد اضفت الى العائلة المجال المرئي في عالم الإعلام."

أحببت الإعلام على طريقتي

عن دور العائلة في اختيارها للأعلام قالت ايميه الصيّاح:" الوالد شجعني في مجال الإعلام وبنفس الوقت ترك لي حريتي، خاصة اننا تربينا بمجال الإعلام وكان هناك اتفاق بين الوالد والوالدة على تربيتنا والاثنين كانوا داعمين لي من خلال التربية. أحببت الإعلام بطريقتي وأحاول دائما أقدم شيء يليق باسمي وباسم العائلة، وعن سر النجاح قالت:" دائما اجعل الأشياء تبدو طبيعية، واعمل بطبيعتي وعفويتي، لم أتكلف، اتصرف كما في حياتي اليومية". حول علاقتها بلبنان قالت:" لو لم أحب لبنان لما بقيت فيه خاصة وأن أهلي أعطوني الحرية الكاملة في الاختيار، ولكن لدي تعلّق بالبلد وبالتفاصيل وبجبيل مدينتي، هكذا تربينا ورغم كل شيء لدينا أمل كبير بلبنان وبالمستقبل "

ابراهيم الصيّاح: المركز جندي مجهول لتفعيل دور الفرنكوفونية في لبنان

رئيس مركز الصحافة والإعلام الدولي ابراهيم الصيّاح قال:" نحن نعمل كجندي مجهول لتفعيل دور الفرنكوفونية في لبنان. وجودنا في مجلس الشيوخ يبين اهمية فعالية العمل الذي نقوم به الذي ارتكز على الكثير من معاهدات الصداقة والتؤامه والنشاطات التي قامت بها البلديات اللبنانية، ونحن نستفيد من هذا التواصل الفرنسي على صعيد الخبرة والفرنكوفونية."

جاكلين الصيّاح: فخورة بهذا الحدث الذي جمع ايميه ووالدها في باريس

ذكرت والدة ايميه الحقوقية والمربية جاكلين ابراهيم الصيّاح انها فخورة بهذا الحدث الذي جمع ايميه ووالدها في باريس، وأنها من أوائل المشجعين لابنتها في خوض المجالات الإعلامية والتمثيلية لأنها تختار اعمالها بدقة وحتى ادوارها التمثيلية وهي سعيدة بنجاح ابنتها في هذه المجالات.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم