سهرات باريسية

نيفين خالد المستشارة الثقافية في سفارة مصر في باريس: روابط مشتركة بين مصر وفرنسا

سمعي
د. نيفين خالد (المستشارة الثقافية في السفارة المصرية، باريس)

تستضيف كابي لطيف د.نيفين خالد المستشارة الثقافية بالسفارة المصرية في باريس في حوار تناول أهمية التواصل الثقافي في هذه المرحلة التي يمر بها العالم كما نوهت بالروابط المشتركة بين مصر وفرنسا في مجالات عدة.

إعلان

"وجوه وأماكن من مصر"
تحدثت الدكتورة نيفين خالد عن أنشطة المركز الثقافي المصري ودوره في نشر وتدعيم الحضارة المصرية في باريس، وذلك من خلال الأنشطة الثقافية والفنية التي يقوم بها المركز الواقع في الحي اللاتيني في العاصمة الفرنسية بالإضافة الى مدرسة لتعلّم الموسيقى وأخرى لتعّلم اللغة العربية سواء لأبناء المغتربين أو الفرنسيين الذين يرغبون في تعلّم العربية وعرض أفلام مصرية تعود بنا الى صناعة السينما في مصر وتاريخها وغيرها من الأنشطة الأخرى. كما تطرقت الى النشاط المكثف الذي يقوم به المركز حاليا خاصة بعد إعادة افتتاحه معرض "وجوه وأماكن من مصر" للفنانة لمياء خليل والذي يتزامن مع معرض للمجوهرات للفنانة غادة كمال.

لتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة
ذكرت المستشارة الثقافية في السفارة المصرية في باريس "نحن مهتمون بنشر الثقافة المصرية داخل مجتمع الشباب الفرنسي خاصة وأني لمست الحب للثقافة والحضارة المصرية في المجتمع الفرنسي بصفة عامة، وهذا يرجع الى التاريخ الذي يربط ما بين مصر وفرنسا والذي يعود الى الحملة الفرنسية وتواجد الفرنسيين في مصر. ولغاية اليوم الحضارة المصرية تدّرس في المناهج الفرنسية في المدارس، ومهمتنا هي تعريف الناس بمصر الحاضر والمستقبل، والثقافة هي جزء من أدواتنا لتنشيط السياحة في مصر، ونؤكد أن مصر ليس فيها إرهاب أكثر من فرنسا والعالم، رسالتنا تكمن في الأنشطة والندوات التي يقيمها المركز لتصحيح بعض المفاهيم المغلوطة والأفكار غير المطابقة للحقيقة أو فيها نوع من المبالغة".

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم