تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سهرات باريسية

الأدب المغاربي وحوار الثقافات: نظرة حول العالم

سمعي
كابي لطيف رفقة الكتاب: أمين الزاوي، أحمد بجاوي، وفوزية زواري ( باريس)
4 دقائق

تستضيف كابي لطيف أمين الزاوي الكاتب والمفكر الجزائري بمناسبة صدور كتابه "حريق في الجنة"، وفوزية زواري الكاتبة التونسية بمناسبة صدور كتابها "اثني عشر مسلما يتكلمون عن المسيح". احمد بجاوي المنتج السينمائي والكاتب الجزائري بمناسبة صدور كتابه "الأدب في السينما العالمية". طاولة مستديرة تحت عنوان "الأدب المغاربي وحوار الثقافات: نظرة حول العالم " بمناسبة المعرض المغاربي للكتاب في دورته الـ 23 واقيم في بلدية باريس وضيفة الشرف لهذا العام "الجزائر."

إعلان

 

أمين الزاوي الكاتب والمفكر الجزائري: " المعرض هو فرصة للنخب المغاربية بشكل عام على اختلافهم اللغوي حساسيتهم الجمالية والفكرية والدينية، اجتمعوا على مدى يومين للتحاور والتشاور، وان يكون المعرض في مكان مثل بلدية باريس هذا يعطى من القوة الرمزية لهذا المعرض، هذه النخب واعية جدا لهذه القبة التي يقع تحتها بكل ما تحمله من رمزية كبيرة في تاريخ باريس وتاريخ نضال فرنسا ضد الفاشية والقهر ومن اجل التنوير". وأضاف: " ليس هناك ثقافه أكبر من ثقافات أخرى كل الثقافات كبيرة وكل اللغات كبيرة حينما تحترم وتعطى لها الأولوية، في كتابي شرحت ان مشكلة الجزائر لا يمكن ان تحل الا باحترام التعدد لان التعدد هو الذي يحمي الوحدة الوطنية". يبدو لي ان اهم شيء لدى المثقف هي حاسة النقد لان المثقف الذي لا ينتقد هو مثقف أرنب، والمثقف الذي لا يمارس عملية الشجاعة كذلك لان المثقف يحتاج الى شجاعة وهي جزء من تشكيل شخصية المثقف، اختصرها بنقاط ثلاثة النقد والمراجع والشجاعة في المثقف هذه عناصر يمكن ان تخلق نخباً كبيرة ولا ننسى احترام الاختلاف.
 
الكاتبة التونسية فوزية زواري: "ليست المرة الأولى التي يقام هكذا تجمع في باريس عاصمة الثقافة العربية من سنوات وسنوات كانت باريس موقع المثقف المغربي ليقول كلمته ولديه نظرة على ما يجري في أوروبا وفي العالم العربي. لهذا باريس هي فرصة نحتاجها في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى". وأضافت:" يجب ان نأخذ دورنا كمثقفين من العالم العربي والإسلامي يجب ان نؤكد على ان الثقافة هي المعرفة والحوار والجسر مع الاخر، اعتقد ان المثقف العربي والمسلم يجب ان يأخذ موقف في الوقت الحالي والحل هو الثقافة". دور المثقف في هذه المرحلة هو النقد، مجتمعاتنا اليوم تنتج مؤمنين ولا تنتج مواطنين، يجب ان تخرجنا الثقافة من فخ النص الديني للمعطيات الثقافية.
 
أحمد بجاوي السينمائي والكاتب الجزائري: " أعتقد أن دور السينما هو النور هي الحياة وهي التطور، يجب ان نعترف ان هناك تدهوراً في النظام السينمائي والنشاط السينمائي المبني على التجارة والصناعة وثم الابداع". وأضاف: "السينما لعبت دور كبيراً في ترقية دور المرأة الجزائرية وخاصة قبل ظهور السينمائيات النساء، كان لدينا الكثير من المكاسب كيف نتراجع عنها اليوم بعد ان كانت النساء في التسعينات في الجزائر في مقدمة المعركة، لأنها كانت واعية لما ستخسره لا حقا ". المواطنة تقتضي ان يكون الفرد في قلب الاهتمام، اليوم في العالم العربي الجماعة تتغلب على الفرد والنساء ضحية لهذا المنطق، يجب ان نطور الفرد وحقوق الفرد على حساب الجماعات، للمثقف دور كبير في مكافحة الجهل والكراهية والتفرقة بين الناس."
 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.